: آخر تحديث
حسم الجدل الدائر في إعلام أميركا وروسيا

ترمب يتصل ببوتين مهنئا

3
2
5

نصر المجالي: حسم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجدل ما إذا كان سيجري اتصالاً مع الرئيس الروسي بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية مهنئاً أم لا، وأجرى اتصال تهنئة.

وتناقلت وسائل الإعلام الروسية، ما أعلنته شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية، اليوم الثلاثاء، أن ترمب اتصل بنظيره فلاديمير بوتين وهنأه بفوزه بولاية رئاسية رابعة.

واتصال ترمب هو أول محادثة هاتفية بين الزعيمين عقب فوز بوتين في الانتخابات الرئاسية الروسية بفترة جديدة تستمر على مدى 6 سنوات.

وكانت الرئاسة الروسية علقت على عدم قيام الرئيس ترمب بتهنئة بوتين بفوزه في الانتخابات، وأعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الكرملين لا يعتبر عدم قيام الرئيس بتهنئة الرئيس الروسي بفوزه في الانتخابات الروسية خطة غير صديقة، مشيراً إلى أن موسكو منفتحة لتطبيع العلاقات مع واشنطن.

وقال بيسكوف في رد على سؤال حول ردة فعل الكرملين على غياب تهنئة ترمب، وإذا كان الكرملين يعتبر ذلك خطوة غير صديقة: "تعلمون لا يجب اعتبار ذلك خطوة غير صديقة، أولا تعلمون أن الرئيس بوتين منفتح لتطبيع العلاقات، حيث يصب ذلك في مصالحنا، وحيث ذلك ضروري، وتعلمون أن الرئيس تلقى العديد من التهاني من قبل الزعماء الأجانب، وهناك من لم يتمكن من الاتصال بسبب جدول أعماله، لا داعي للمبالغة هنا".

وكانت مصادر مطلعة في البيت الأبيض قالت، أمس الاثنين، نقلا عن صحافيين تحدثوا مع مساعد ترمب، هوغان غيدلي، إن الرئيس الأميركي لا ينوي الاتصال هاتفيا بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لتهنئته بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في روسيا.

قمة قريبة محتملة
إلى ذلك أعلن ترمب انه تطرق مع نظيره الروسي الى امكانية عقد لقاء قريب بينهما للتباحث في سبل الحد من سباق التسلح.

وقال ترمب من مكتبه البيضاوي ردا على سؤال حول ما دار بينه وبين بوتين خلال اتصالهما الهاتفي "اجرينا محادثة جيدة جدا واعتقد بأننا سنلتقي على الأرجح في المستقبل القريب"، مشيرًا الى موضوعات البحث المحتملة، وهي سباق التسلح واوكرانيا وسوريا وكوريا الشمالية.

تابع ترمب "بامكاننا ان نناقش سباق التسلح. وكما تعلمون فقد صرح (بوتين) ان هذا امر غير جيد". وقال الرئيس الاميركي ايضا "سنبقى اقوى بكثير من اي بلد اخر في العالم".

تجاهل موضوع العميل الروسي
هذا وأعلن الكرملين لوكالة انترفاكس ان الرئيسين الاميركي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين لم يبحثا خلال اتصالهما الهاتفي الثلاثاء مسألة تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا، والتي اثارت توترا شديدا بين موسكو والغرب. وردا على سؤال لمعرفة ما اذا تم التطرق الى الموضوع، قال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "كلا".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار