: آخر تحديث
السلطات تعلن عن خطوط هاتفية للابلاغ عن الشائعات

مصر تحارب "الأخبار الكاذبة"!

4
5
6

القاهرة: أعلنت النيابة العامة المصرية مساء الاثنين انها خصصت خطوطا هاتفية لتلقي بلاغات على خدمة الواتساب او الرسائل القصيرة بشأن أي اخبار "كاذبة وشائعات" تلحق الضرر بالمواطنين او بأمن البلاد.

وافاد بيان صادر عن النيابة العامة انها "خصصت ارقام هواتف محمولة لتلقي البلاغات على خدمتي واتساب والرسائل النصية القصيرة على ان يشمل البلاغ اسم المبلغ وبياناته الشخصية".

واوضحت ان هذا القرار يأتي في اطار "ضبط ما ينشر ويبث في وسائل الاعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي لامن اخبار متعمد كذبها وشائعات الغرض منها المساس بأمن البلاد (...) او الحاق الضرر بالمصلحة العامة للبلاد".

وكان النائب العام نبيل صادق اعلن في 28 فبراير الماضي انه سيتخذ "اجراءات جنائية" ضد وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي بعد بث اذاعة بي بي سي تقريراً حول انتهاكات حقوق الانسان قالت السلطات انه يتضمن معلومات خاطئة.

واصدر النائب العام في نفس الوقت قرارا بتكليف المحامين العامين ورؤساء النيابة العامة كل في منطقة عمله "بمتابعة تلك الوسائل والمواقع وضبط ما يبث منها ويصدر عنها عمدًا من اخبار او بيانات او اشاعات كاذبة".

وتضع السلطات انشطة الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي تحت المجهر قبل قرابة اسبوعين من الانتخابات الرئاسية المقررة من 26 الى 28 مارس الجاري.

وفي الاول من مارس الجاري، حذر الرئيس عبد الفتاح السيسي شخصيًا وسائل الاعلام من السماح بـ"الإساءة للجيش" معتبراً ان هذا يوازي "الخيانة العظمى"، في وقت تشن القوات المصرية عملية شاملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية خصوصًا في سيناء.

وحلت مصر في المرتبة الـ 161 (من 180 دولة) في الترتيب العالمي لحرية الصحافة خلال العام 2017 الذي اعدته منظمة "مراسلون بلا حدود".

وفي مصر 29 صحافيًا محبوسًا، بحسب المنظمة نفسها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار