: آخر تحديث
تستهدف 56 شركة نقل بحري وسفينة تساعد بيونغ يانغ

ترمب لعقوبات هي "الأشمل" على كوريا الشمالية

10
10
5

واشنطن: يعلن الرئيس الاميركي دونالد ترمب الجمعة عقوبات هي "الاشمل" التي تفرض على كوريا الشمالية عبر استهداف 56 شركة نقل بحري وسفينة تساعد بيونغ يانغ في "الالتفاف على العقوبات".

ويأتي ذلك بعد بضع ساعات من وصول ابنة الرئيس الاميركي ومستشارته ايفانكا ترمب الى كوريا الجنوبية لتحضر الاحد الحفل الختامي للالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

وجاء في خطاب لترمب نشر البيت الابيض مقاطع منه، "اليوم، اعلن اننا نفرض عقوبات جديدة هي الاشمل التي تطاول النظام الكوري الشمالي".

وورد ايضًا في الخطاب ان الهدف من هذه العقوبات التي يتوقع ان تفصلها وزارة الخزانة ظهر الجمعة هو "مواصلة قطع مصادر العائدات والنفط التي يستخدمها النظام لتمويل برنامجه النووي وجيشه".

وفرض مجلس الامن الدولي في الاعوام الاخيرة عقوبات بالجملة لاجبار بيونغ يانغ على التخلي عن برنامجيها النووي البالستي.

وسبق ان اتهم ترمب الصين بأنها تزود كوريا الشمالية بالنفط رغم العقوبات، الامر الذي نفته بكين.

وستوفد بيونغ يانغ الاحد الى حفل الختامي للالعاب الاولمبية وفدًا رسميًا من ثمانية اعضاء برئاسة الجنرال كيم يونغ شول. واكد البيت الابيض أن لا لقاء مرتقبًا بين الموفدين الاميركيين والكوريين الشماليين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار