: آخر تحديث
حكم عليها بالسجن 7 أشهر أنهتهم خلال فترة توقيفها

القضاء العراقي يطلق سراح جهادية فرنسية ويرحلها إلى بلدها

8
5
6

بغداد: قررت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد الاثنين ترحيل جهادية فرنسية حكم عليها بالسجن سبعة أشهر بعد إدانتها بدخول العراق "بطريقة غير شرعية"، لكن أطلق سراحها فورًا بسبب انقضاء مدة الحكم خلال فترة توقيفها.

وحكمت المحكمة الجنائية المركزية العراقية الاثنين بالسجن سبعة أشهر على جهادية فرنسية بعد إدانتها بدخول العراق "بطريقة غير شرعية"، لكن أطلق سراحها فورا، بسبب انقضاء مدة الحكم خلال فترة توقيفها، وفق ما أفاد صحافي من وكالة فرانس برس.

وأوقفت ميلينا بوغدير (27 عامًا) في مدينة الموصل في شمال العراق في الصيف الماضي مع أطفالها الأربعة الذين أبعد ثلاثة منهم إلى فرنسا في ديسمبر الماضي.

وردًا على سؤال من رئيس المحكمة، أكدت الفرنسية التي كانت ترتدي عباءة سوداء مع سترة رمادية وحجابًا بنفسجيًا أنها دخلت العراق في أكتوبر 2015 من سوريا، التي قضت فيها أربعة أيام.

وأضافت، وهي تحمل طفلها، أنها جاءت مع زوجها، واسمه ماكسيمسليان، وكان طباخًا وقتل.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار