: آخر تحديث
أي شيء... أفضل من لا شيء

20 خطوة تعيد الرومانسية إلى العلاقة الزوجية

5
5
4

في عيد الحب، ليس المطلوب بذل الجهود الجبارة لإحياء جذوة الرومانسية في العلاقة الزوجية. هذه 20 خطوة بسيطة كافية.

لندن: تقول الدكتورة جين غرير، الخبيرة في العلاقات الزوجية، إن اعدادًا لا تحصى من المتزوجين يشكون انطفاء جذوة الرومانسية في زواجهم. ويكون السبب في العادة الانهماك في مسؤوليات الحياة اليومية وضغط العمل والإرهاق العصبي والنفسي نتيجة ذلك. 

بحسب العالمة النفسية الدكتورة بيكي سبيلمان، يوم الحب في 14 فبراير مناسبة للاستثمار مجددًا في العلاقة الزوجية بهدف تجديدها. وقد يكون هذا بالتفاتة بسيطة مثل طهي الأكلة المفضلة عند الشريك أو تحضير الحمام وتدليك الكتف للاسترخاء بعد يوم عمل طويل... إلخ. وتؤكد الدكتورة غرير أن أي شيء أفضل من لا شيء. 

في ما يأتي 20 خطوة تحيي الرومانسية في منزل الزوجية:

1. باقة ورد 

الزهور هي الهدية المعهودة في يوم الحب. لكن غرير تقول إن الباقة الملائمة تجعل المرأة تشعر بأنها تحتل مكانة خاصة. على الرجل أن يعرف ما تحبه المرأة ليريها أنه يفكر في ما تريده. 

2. الهروب

لا يتعين السفر إلى مناطق بعيدة، بل تكفي زيارة مكان يُعيد ذكريات العلاقة الزوجية حين كانت في بدايتها، وحين كانت العواطف ملتهبة. وإحياء الذكريات الجميلة أفضل طريقة لتجديد العواطف.

3. نخب حياة سعيدة

يقول خبراء إن الشمبانيا تحوي مغنيسيوم وبوتاسيوم وزنك تضع الشخص في مزاج رائق. وبحسب دراسات أجرتها جامعة كولومبيا الأميركية، بروتينات الشمبانيا مفيدة للذاكرة قصيرة الأمد. 

4. حجز موعد للتدليك

بعد تسليم الجسم لخبراء في أحد المصحات يمكن الاسترخاء في ماء ساخن. وهناك أماكن توفر ساعات من الراحة للجسم والذهن، بما في ذلك تدليك عضلات الوجه والقدمين. 

5. شراء تذاكر لمشاهدة مسرحية

لمشاهدة مسرحية أو معرض فني أو حفلة غنائية على الهواء توفر مناسبة لقضاء وقت ممتع. تقول غرير إن الخروج من البيت وحضور هذه الفعاليات يوفر متعة للزوجين، ويجدد أيام زمان. 

6. المشي بعد العمل

المشي في الحديقة العامة أو المتنزه القريب مع الشريك مساءً يتيح فرصة للتنفيس والشعور بأن هناك من يسمع ويفهم.

7. إجازة من العمل ليوم واحد

قضاء يوم مع الزوج أو الزوجة في المقاهي بعيدًا عن أعباء البيت يمكن أن يساعد على إحياء جذوة الرومانسية في العلاقة. 

8. عمل شيء جريء

الخروج من شرنقة الحياة اليومية لعمل شيء مختلف معًا يمكن أن يعزز العلاقة. يمكن الخروج لممارسة التزلج على الماء أو ركوب الخيل أو تعلم رقص التانغو مثلًا. 

9. شراء هدية تذكارية مؤطرة

يمكن نيل إعجاب الشريك بشراء لوحة أو صورة فوتوغرافية لتعليقها على الجدار عربونًا دائمًا للمحبة والحنان. ويجب مراعاة ذوق الشريك في اختيار العمل الملائم.  

10. إهداء تسجيلات موسيقية

يمكن تقديم قرص مدمج يحوي أعمالًا موسيقية وغنائية تعيد إلى الذهن ذكريات جميلة من ايامكم الأولى، مثل الموسيقى التي رقصتما عليها في حفل زفافكما. 

11. ترتيب غرفة النوم

قلة من الأشياء تشيع الدفئ في القلب حين يعود الشريك من العمل ليجد أن غرفة النوم أُعيد ترتبيها، أو الغسيل نُشر أو العشاء قيد الإعداد أو الرف الذي كان ينتظر من يشتغل عليه ثُبت على الحائط اخيرًا. 

12. اكتساب مهارة جديدة

ليست دورات الطهي ودروس تذوق النبيذ رومانسية بحد ذاتها، لكن المشاركة في مثل هذه الدورات يعني تخصيص وقت لتكونا معًا أو مساعدة الشريك على تحقيق حلم مثل التسجيل في دورة لتعلم كتابة الرواية أو الرسم.

13. غداء رومانسي

اللقاء على غداء لا ينال اهتمامًا في العلاقة على الرغم من أن الشخص يكون في منتصف اليوم أكثر انتعاشًا منه في المساء، بلا قلق بشأن الاستيقاظ في صباح اليوم التالي. 

14. رسائل غرامية

تقول الخبيرة بريت ماكاي أنه يجب كتابة رسائل غرامية إلى الشريك حتى وإن كنتما تنامان الواجد بجانب الآخر في كل ليلة. إنها فرصة للتعبير عن المشاعر بطريقة أشد حرارة وحميمية من التواصل اليومي. 

15. مفاجآت

ليس هناك مثل المفاجأة للقول إنك كنت تفكر في الحبيب ولتكون المفاجأة إعلان حب، كأن يفتح الشريك بطاقة عيد الميلاد ليجد داخها تذكرة سفر إلى وجهة سياحية جميلة. 

16. ركوب الدراجات

يُقال إن الشريكين اللذين يتمرنان معًا يبقيان معًا، ويمكن التمرين معًا بنزهة على الدراجة الهوائية في الحدائق العامة أو الأماكن الهادئة.  

17. توسيع العائلة

ليس بالضرورة توسيعها بطفل آخر، فيكفي تبني حيوان أليف ليكون عامل توحيد يعزز الأواصر العائلية.

18. دعها تشعر بجمالها

يمكنك أن تهدي الحبيبة شيئًا تعرف أنها تحبه كأن يكون عقدًا تستكمل به خاتم الخطوبة القديم أو إهداء الحبيب دراعة صوفية أو وشاحًا باللون المفضل عنده أو عندها. 

19. كتاب أُحسن اختياره

ثمة شيء رومانسي في تلقي كتاب نعرف أن الحبيب اختاره لنا بعناية. يمكن الاستعانة بمتاجر بيع الكتب لايجاد كتاب لم يسمع به الشريك لكنه معجب بالمؤلف. 

20. الطهي للحبيب

حتى إذا كان هذ يعني وجبة نصف جاهزة، فتناول العشاء معًا في البيت يمكن أن يكون رومانسيًا أكثر من العشاء في أي مطعم. يمكن تحضير الحمام ليسترخي فيه الحبيب في أثناء تحضير العشاء ثم تُقفل الهواتف للاستمتاع بالعشاء على ضوء الشموع. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "دايلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط:

http://www.telegraph.co.uk/women/family/does-marriage-pass-romance-test-20-romantic-tips-perk-long-term/

  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار