: آخر تحديث
حصلت على 80 بالمئة من الأصوات في مؤتمر الحزب

المغرب: ولاية ثانية لنبيلة منيب على رأس "الاشتراكي الموحد"

17
11
13

الرباط: تم انتخاب نبيلة منيب، أمينة عامة لحزب الاشتراكي الموحد المغربي، لولاية ثانية، خلال أشغال المجلس الوطني الأول للحزب، المنعقد أمس السبت، بمدينة الدار البيضاء.

وجاء هذا الانتخاب بعد إعادة تشكيل أعضاء المكتب السياسي، ليتم اختيار منيب ضمن الأعضاء، قبل أن يختارها الأعضاء الجدد بالمكتب الجديد أمينة عامة للحزب، وفقا للنظام الداخلي للحزب.

وتضم اللائحة الجديدة للمكتب السياسي للحزب بالاضافة الى منيب، مصطفى مسداد وكمال سعيدي، ومنذر السهامي، وعبد الوهاب البقالي، وعبداللطيف اليوسفي، ومحمد حفيظ، واحمد السباعي، وفاطمة الزهراء الشافعي.

ويشمل المكتب السياسي للاشتراكي الموحد كذلك عمر بلافربج، وحميد رضا، ومحمد حمزة، و صفاء بن مسعود، وشكيب السبايبي، وعبد اللطيف المتوكل، وجمال العسري، والعلمي الحروني، إضافة إلى نادية قايسي ومحمد الصلحيوي ونجيب صابر ومحمد الدحماني بوستة ومونية الزحزاح، وسامية عباد الاندلسي، واحمد ايت سي علي وإشراق بن علا.

 

صورة تذكارية أثناء إنعقاد المجلس الوطني للحزب

 

ويأتي انتخاب منيب في الدورة الأولى لاجتماع المجلس الوطني المنتخب أخيرا أثناء انعقاد المؤتمر الوطني الرابع للحزب، والذي يضم 251 من الأعضاء، ويشمل تمثيلية كبيرة للشباب، وفق المساطر المتبعة داخل الحزب.

وشهد المجلس الوطني للاشتراكي الموحد استكمال الهيكلة الخاصة بلجنتين مهمتين، تشملان لجنة مراقبة المالية وتحكيم الحزب، فضلا عن تقديم المحاور الأساسية في برنامج الحزب، والذي ستلتزم به قيادته خلال المدة التي تفصل انعقاد المؤتمر الخامس.

الجدير بالذكر أن منيب حصلت على 80 بالمئة من الأصوات، خلال المؤتمر الوطني الرابع للحزب الذي تم عقده قبل أسبوعين بالعاصمة الرباط، و الذي دعت من خلاله اليسار المغربي إلى ضرورة توحيد صفوفه، في أفق استعادة دوره المحوري في المجتمع، فضلا عن مساندة المطالب الاجتماعية التي يحملها الشعب في المسيرات والاحتجاجات الشعبية التي يقوم بها، في سبيل تحسين أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية وتحقيق التنمية المنشودة التي يطمحون إليها.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار