: آخر تحديث
"دماوند" خارج الخدمة ومقتل شخصين

تضرر مدمرة إيرانية اثر تصادم في بحر قزوين

4
5
3

طهران: قالت السلطات الإيرانية إن مدمرة تابعة للجيش الايراني تعطبت بعد ارتطامها بكاسر أمواج في ميناء ببحر قزوين، فيما قتل شخصان في الحادث.

وقال المساعد البحري في مؤسسة المرافئ والملاحة البحرية أن "سببا فنيًّا هو وراء اصطدام المدمرة دماوند بكاسر الأمواج الشرقي في ميناء أنزلي".

وقال المساعد البحري في مؤسسة المرافئ والملاحة البحرية هادي حق شاس في تصريح لوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء أن "مشكلة فنيّة واجهتها المدمرة دماوند قبل اصطدامها بكاسر الأمواج".

ولفت إلى أن المدمرة "تعرّضت لأضرار بسيطة إضافة إلى انقلاب قارب آخر مما ألحق الضرر بشخصين كانا على متن هذا القارب". موضحا أن هذين الشخصين "من المحتمل أن يكونا قد لقو حتفهم بسبب هذا الحادث".

لكن مصادر وكالة "شينخوا" الصينية قالت إنّ اضرارا جسيمة اصابت المدمرة.

وقالت الوكالة الصينية إن المدمرة العسكرية الإيرانية "دماوند" اصطدمت بحواجز للأمواج في ميناء ببحر قزوين، مضيفة أن اثنين من أعضاء طاقمها مازالا مفقودين.

ووقع الحادث في 10 من الشهر الجاري. وأوضح المتحدث باسم الجيش الإيراني، تقي خاني، إنه "نجم عن رياح قوية وعاصفة بحرية".

وعلى عكس التقارير الأولية عن الأضرار البسيطة التي لحقت بالمدمرة، اكتشفت فرق التقييم أن المركبة أصابتها أضرار جسيمة وتحتاج إلى عملية إصلاح كاملة.

يصل طول "دماوند" إلى 100 متر ويصل وزنها إلى أكثر من 1300 طن، وانضمت رسمياً إلى أسطول البحرية الشمالي في بحر قزوين في مارس 2016.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار