: آخر تحديث
عن علاقته بمعلمته التي أصبحت سيدة فرنسا الأولى

إيمانويل ماكرون كتب رواية إيروتيكية في سن المراهقة

5
9
8

ثمة شائعات تقول إن إيمانويل ماكرون كان في السادسة عشرة حين كتب رواية إباحية عن علاقته بمعلمته التي تزوجها لاحقًا وصارت اليوم سيدة فرنسا الأولى.
 
إيلاف: بدأت تنتشر في فرنسا هذه الأيام شائعات مفادها أن إيمانويل ماكرون كتب في سنوات المراهقة رواية إيروتيكية عن علاقته الغرامية بمعلمته وقتذاك، وزوجته الآن، بريجيت ماكرون، على خلفية ما تكشفه سيرة جديدة لحياة سيدة فرنسا الأولى ستصدر قريبًا.

وفي حين ليست طموحات ماكرون الأدبية سرًا، فإن المفاجأة أن تتبدى هذه الطموحات في رواية جنسية كتبها حين كان بعد طالبًا.
بحسب مصدر تنقل عنه كاتبة سيرة حياة سيدة فرنسا الأولى مايل برون الصحافية في مجلة كلوزر، كتب ماكرون الرواية الجنسية وسبع قصائد حين كان مراهقًا، في السادسة عشرة من عمره. 

فاحشة بعض الشيء
تسري منذ فترة شائعات عن وجود الرواية المثيرة، بحسب "لوباريزيان". لكن المعلومات الجديدة تأتي من امرأة كانت جارة ماكرون أشارت إلى أن موضوع الرواية هو علاقة ماكرون بزوجته لاحقًا بريجيت، التي تعرَّف إليها حين كانت معلمة في مدرسته.

ونقلت مجلة "كلوزر" عن هذه الجارة قولها: "كنتُ أعرفه في الحي، وذات يوم طلب مني أن أطبع 300 صفحة من كتاب أنجزه"، واصفة الكتاب بأنه "رواية جريئة فاحشة بعض الشيء. ولم تكن الأسماء حقيقية، لكنني أحسب أنه أراد أن يعبّر عن مشاعره حينذاك".

في عام 1993، التقى إيمانويل ماكرون البالغ من العمر 16 عامًا بريجيت، التي كانت المعلمة المسؤولة عن نادي المسرح في المدرسة. وخلال هذه الفترة، أعاد الاثنان كتابة مسرحية "فن الكوميديا" للكاتب إدواردو دي فيليبو.

كتبت مجلة "كلوزر" أن المراهق الذي أصبح رئيس فرنسا: "كتب في حالة من الاستثارة الإبداعية الكاملة سبع قصائد أيضًا، وهذه الرواية سيئة الصيت".  

أعربت المجلة عن الأسف، لأن الجارة التي طبعت رواية ماكرون الشاب لم تحتفظ بالمخطوطة، لكنها استدركت: "كيف كان لها أن تعرف أن كاتبها سيصبح ذات يوم أصغر رؤساء فرنسا سنًا؟".

ليست الأولى
إذا صحّ تقرير المجلة، فهذه لن تكون المرة الأولى التي يتوجه فيها سياسي فرنسي إلى كتابة رواية إيروتيكية. فالمعروف أن رئيس الوزراء إدوار فيليب شارك في كتابة رواية بوليسية بعنوان "في الظلال"، يتخللها بعض الإباحية، وأن وزير الاقتصاد برونو لومير أصدر كتابًا بعنوان "الوزير" يرد فيه مشهد مثير بين الشخصية الرئيسة وزوجته خلال رحلة إلى البندقية.

يضاف إلى ذلك أن مارلين سكيابو، وزيرة الدولة لشؤون المساواة بين الرجل والمرأة، لم تصدر حتى الآن نفيًا لتقرير في مجلة "الإكسبريس" بأنها كانت في السابق تكتب روايات إيروتيكية باسم مستعار.

كما إن السياسي والروائي الفرنسي أوريلي فيليبتي كتب مشهدًا مثيرًا للغاية في إحدى رواياته، وهناك بالطبع الرواية الإيروتيكية التي كتبها الرئيس السابق جيسكار ديستان في عام 1994 بعنوان "المرور".

من المقرر أن تصدر سيرة حياة سيدة فرنسا الأولى بعنوان "بريجيت ماكرون، متحررة" في 17 يناير الحالي.
 
 
أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "لوكال". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.thelocal.fr/20180112/fresh-rumours-of-erotic-novel-by-macron-set-tongues-wagging-in-france
        ​
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار