: آخر تحديث

ظهور علني للزعيم الشيعي النيجيري زكزكي لنفي شائعات وفاته

1
2
0

أبوجا: ظهر الزعيم الشيعي الموالي لايران في نيجيريا ابراهيم زكزكي الى العلن للمرة الاولى منذ سجنه قبل عامين لنفي شائعات اشارت الى وفاته.

وكان زكزكي زعيم حركة نيجيريا الاسلامية اعتقل في ديسمبر 2015 اثر مواجهات بين انصاره وقوات الجيش في مدينة زاريا.

وفقد زكزكي عينه اليسرى خلال اعمال العنف التي تواصلت ليومين، واكدت حركة نيجيريا الاسلامية انها ادت الى مقتل اكثر من 300 من انصار الحركة واعتقال مئات اخرين. وتطالب منظمات غير حكومية باطلاق سراحه لاسباب طبية.

سرت شائعات حول وفاته قبل ايام، الى ان ظهر السبت في شريط مع زوجته زينب في مكاتب جهاز الاستخبارات النيجيري. ويبلغ زكزكي الرابعة والستين من العمر وظهر وهو يمشي مستندا الى عصا.

واوضح للصحافيين انه كان يعاني المرض، وقد سمح له للمرة الاولى بمقابلة طبيبه، مضيفا "ان صحتي تتحسن".

ورفضت الحكومة النيجيرية تنفيذ امر قضائي باطلاق سراح زكزكي وزوجته. ودخل رجل الدين الشيعي في نزاع مع السلطات بعدما دعا الى ثورة اسلامية في نيجيريا شبيهة بالثورة الايرانية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار