: آخر تحديث
احتفت بمغربيات برزن في إحداث "المقاولات النسائية" ذات الطابع الاجتماعي

تسليم جائزة "تميز" للمرأة المغربية في عيدها الوطني بالرباط

4
5
5

احتفاء بالمرأة المغربية، في عيدها الوطني، نظمت وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بشراكة مع إذاعة "أصوات" والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون أول أمس، في الرباط، حفل توزيع جائزة "تميز" للمرأة المغربية، في دورتها الثالثة، في حفل حضره سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، ووزراء وشخصيات دبلوماسية وسياسية واقتصادية وفعاليات من المجتمع المدني.

إيلاف من الرباط: تعنى جائزة "تميز" بتكريم المرأة المغربية؛ وهدفت، في دورة هذه السنة، إلى الاحتفاء بالرائدات في عالم المال والأعمال، ممن برزن في إحداث "المقاولات النسائية" ذات الطابع الاجتماعي، بالشكل الذي يعزز وضعية المرأة المغربية في المجتمع.

تنافست سبعة مشاريع تضامنية ذات منفعة اجتماعية في دورة هذه السنة؛ توّجت منها أربعة، حيث ذهبت الجائزة الأولى إلى شركة "بيودوم" للتكنولوجيا الحيوية، التي توفر للفلاحين الفرصة للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة ومعالجة النفايات المستعملة، تحت إدارة  فاطمة الزهراء بريش، وذلك عن فئة الفلاحة التضامنية. 

فيما ذهبت الجائزة الثانية إلى شركة "أ 2 أر"، المتخصصة في إنتاج وبيع مستحضرات التجميل الطبيعية في المغرب تحت العلامة التجارية "بيونور"، تحت إدارة عائشة عرابي. 

وذهبت الجائزة الثالثة، مناصفة، لمشروعين، هما مشروع "زين وزوين" لوفاء كيران، الذي يهدف إلى ابتكار قطع ديكور لفائدة المهنيين والمروجين والمهندسين المعماريين وللعموم؛ ومشروع "لمعلم" لزينب زاكي، مسيرة ومؤسسة مشاركة للتطبيق الالكتروني "لمعلم" المخصص للصناع التقليديين وذلك بغية مساعدتهم في إيجاد فرص الشغل.

تكونت لجنة تحكيم الجائزة، في دورة هذه السنة، من سلوى كركري بلقزيز ولطيفة الشهابي وخليدة عزبان بلقاضي والطيب أعيس ووفاء بندورو وخديجة جناتي إدريسي وعدنان عديوي؛ فيما ضمت قائمة المتنافسات عائشة عرابي عن شركتها "أ 2 ر"، المتخصصة في إنتاج وبيع مستحضرات التجميل الطبيعية في المغرب تحت العلامة التجارية "بيونور"؛ ووفاء كيران، صاحبة مشروع "زين وزوين"، الذي يهدف إلى ابتكار قطع ديكور لفائدة المهنيين والمروجين والمهندسين المعماريين وللعموم؛ وزينب زاكي، مسيرة ومؤسسة مشاركة للتطبيق الالكتروني "لمعلم"، المخصص للصناع التقليديين، بغية مساعدتهم في إيجاد فرص الشغل؛ وشركة "بيودوم للتكنولوجيا الحيوية"، تحت إدارة فاطمة الزهراء بريش، والتي توفر للفلاحين الفرصة للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة ومعالجة النفايات المستعملة؛ وسمية الحسناوي عن مشروعها "إيكو هيت"، الذي يختص في الطهي الاقتصادي غير الكهربائي، والذي يسمح بمواصلة عملية الطهي من دون طاقة إضافية باستخدام المبدأ القديم للاحتباس الحراري؛ ومريم عزيز العلوي، عن شركتها "وينسي (نساء في المدينة)"، التي طورت تقنية تقوم على تقطيع جزيئات الكربون التي تعاود التشكل على شكل جزيئات مستقرة من الماء تسمح بعودة الهواء المحيط إلى حالته الأصلية؛ ومشروع "صباح للخدمات"، بقيادة لطيفة إيداشويخ، الذي يهدف إلى توفير خدمات الطوارئ والإسعاف لساكنة جهة طاطا، خصوصاً من بين الطبقات الاجتماعية الهشة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار