: آخر تحديث
بعد توفر معلومات عن احتضانها لعدد كبير من المطلوبين

أوروبا وبريطانيا تدرسان إلغاء إعفاء القطريين من الشنغن

7
8
7

ايلاف من لندن: أشارت بعض المصادر الدبلوماسية لـ"إيلاف" إلى أن "الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يدرسان الغاء الاعفاء القائم على تأشيرة الشنغن لحملة الجوازات القطرية، وذلك بعد توفر معلومات استخباراتية تفيد بأن قطر تحتضن عددًا كبيرًا من المطلوبين والمدرجين على لوائح الإرهاب، فضلًا عن بعض المتهمين بالانتماء إلى منظمات إرهابية".  

المصادر أوضحت أن "الشيخ يوسف القرضاوي ضمن هذه الاسماء، وكذلك المفكر الفلسطيني عزمي بشارة، ورئيس المكتب السياسي السابق في حركة حماس خالد مشعل، وعضو المكتب السياسي في حركة حماس صلاح العاروري، فضلًا عن اسماء أخرى ومن جنسيات مختلفة حصلت على الجواز القطري لتسهيل تنقلها في العالم".

وتخشى الاجهزة الاستخباراتية، بحسب المصادر، من "استغلال هؤلاء للقوانين الاوروبية عبر الانتقال اليها واقامة جمعيات ومراكز أبحاث لإخفاء انشطتها الحقيقية في نشر الافكار والايديولوجيات المتطرفة". 

معلومات سرية

كما وأشارت المصادر إلى أن "الاستخبارات الاميركية شاركت الاوروبيين بمعلومات سرية تتعلق بدعم قطر للارهاب".

يذكر أن بريطانيا بدأت العمل بنظام EVW المجاني للقطريين منذ بداية عام 2014، وتعتبر قطر إحدى الجنسيات الثلاثة الوحيدة في العالم المستفيدة من هذه الخدمة. وفي العام الماضي، قام حوالي 30 ألف مواطن باستخدام هذا النظام الذي يسمح للقطريين بالدخول إلى المملكة المتحدة من دون الحصول على تأشيرة، شريطة أن يتم تسجيل تفاصيل المسافر قبل 48 ساعة على الأقل من موعد المغادرة.

وقام البرلمان الأوروبي عام 2014 بالموافقة على إعفاء مواطني قطر من شرط إستخراج تأشيرة شنغن، ومنحهم إمكانية استصدار فيزا عند وصولهم إلى الحدود أو المطارات الأوروبية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار