: آخر تحديث
في رده على منتقدي الأغلبية الحكومية الجديدة

يتيم: العثماني لم يتخاذل... والمشكلة لم تكن في الاتحاد الاشتراكي

12
14
12

الرباط: قال محمد يتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المغربي إن نجاح سعد الدين العثماني في تشكيل الحكومة لا يعني فشل ابن كيران في ذلك، مشيرا الى ان "صمود" هذا الأخير لا يعني تخاذل الأول ، فكلاهما كان مصيبا بحسب المعطيات التي كانت متوفرة، وكلاهما اجتهد من خلال تلك المعطيات، والأهم من ذلك أنه كما تلقى ابن كيران مساندة تامة من قبل هيئات حزبه أي من المجلس الوطني ومن الأمانة العامة، تلقى العثماني نفس المساندة، وعلى الأخص من الأمين العام للحزب.

و ردا على منتقدي الأغلبية الحكومية التي أعلن عنها رئيس الحكومة المكلف أمس، اعتبر يتيم في تدوينة له عبر صفحته بـ"فيسبوك" أن المشكلة لم تكن في يوم من الأيام هي مشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة، يستطرد موضحا"ظل ابن كيران يعرض على هذا الحزب المشاركة منذ سنة 2011 ، وظل " يغازله " خلال جلسات الأسئلة العامة، كما كان وجوده مرحبا به في الحكومة في بدء المشاورات لولا تغير المعطيات، وحين تحول الاتحاد إلى "شرط واقف " من قبل أحزاب أخرى، لا بد أن يدخل الحكومة عنوة عبر نافذتها وليس عبر بوابة رئيس الحكومة".

و أكد يتيم أن الإصرار على المشاركة السياسية المؤسساتية ساهمت في انكشاف عدة معطيات،" لولاها لما كان هناك هذا الحجم من الوعي والتتبع لتلك المواقف المساندة أو المعارضة لتشكيل الأغلبية الحكومية بالشكل الذي تمت به، ولا تلك المواقف المتحسرة على المنهجية الديمقراطية، و لما كان هذا التنامي الملموس في الوعي السياسي والاهتمام بالشأن العام"، وفق تعبيره.

يذكر ان العثماني أعلن أمس في مؤتمر صحفي عن تشكيل الغالبية الحكومية الجديدة ،والتي ضمت فضلا عن حزب العدالة والتنمية خمسة أحزاب أخرى هي : التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، التقدم والاشتراكية، الاتحاد الدستوري، والاتحاد الاشتراكي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار