: آخر تحديث
بعد تسجيلها أدنى معدلات التمدرس

أكثر من 15 مليون دولار لدعم النقل المدرسي بجهة طنجة

8
12
7

بعد تسجيلها أدنى معدلات التمدرس في المغرب، صادق مجلس جهة طنجة - تطوان - الحسيمة، الاثنين، خلال دورة استثنائية، على برمجة فائض ميزانيته البالغ 158 مليون درهم، (حوالى 15 مليون دولار) لدعم النقل المدرسي بالجهة التي يرأسها إلياس العماري، الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة.

إيلاف من الرباط: علمت "إيلاف المغرب" أنه تمت المصادقة على هذه النقطة بغالبية الحاضرين، حيث وافق عليها 39 عضوًا، فيما تحفظ على المصادقة عليها 13 عضوًا ينتمون إلى فريق العدالة والتنمية في مجلس الجهة.

استهجان شعبي
وقالت مصادر في الجهة إن المواطنين تلقوا باستهجان كبير امتناع مستشاري "العدالة والتنمية" عن التصويت لمصلحة هذه النقطة التي من شأنها التخفيف بشكل كبير من الهدر المدرسي، وتوفير وسائل النقل لتلاميذ الجهة من القاطنين في مناطق بعيدة عن المؤسسات التعليمية التي يدرسون فيها.

من اشغال الدورة الاستثنائية لمجلس الجهة


يندرج قرار مجلس جهة طنجة - تطوان - الحسيمة بدعم قطاع النقل المدرسي، بحسب البيان عينه، في سياق تجاوز المعوقات المطروحة أمام الخيار الاستراتيجي التنموي ككل بالجهة، خاصة داخل المناطق المهمشة في مختلف أقاليم جهة طنجة - تطوان -الحسيمة، وواكبته في وقت سابق إجراءات مماثلة تمثلت في المصادقة على عدد من اتفاقيات الشراكة مع مؤسسات بهدف الارتقاء بالشأن التعليمي بالجهة وتحسين ظروفه.

أضافت المصادر نفسها أن هذا القرار المتعدد الأبعاد والآثار الإيجابية، يأتي في إطار تنزيل مضامين معطيات دقيقة ومؤشرات ميدانية وردت في الدراسة التي سبق لجمعية "تاركا" أن أنجزتها بهذا الخصوص، وهي الأولى من نوعها على مستوى الجهات المغربية، والتي خلصت إلى إعداد خرائط مدققة ومفصلة، تشمل جميع المرافق الاجتماعية، والصحة، التعليم وغيرهما والبنى التحتية، كالطرق والمسالك، خاصة في العالم القروي المرتبطة بالمعيشة اليومية للمواطنين، وحددت فيه الحاجيات ومواطن النقص وغير ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن جهة طنجة - تطوان - الحسيمة، التي يتجاوز عدد سكانها اليوم 3.5 ملايين نسمة، تسجل أدنى معدلات التمدرس (92.9%)، حسب المندوبية السامية للتخطيط إثر إجراء الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار