: آخر تحديث

المداومة على الاستيقاظ باكرا يحمي السيدات من سرطان الثدي 

1
1
1

إيلاف:  توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن السيدات "اللاتي يملن للاستيقاظ في ساعات الصباح الأولى" تقل لديهن احتمالات الإصابة بسرطان الثدي مقارنة بغيرهن من السيدات اللاتي يسهرن في المساء !

وتوصل الباحثون لتلك النتيجة بعد دراستهم، التي شملت أكثر من 400 ألف سيدة، وتبين لهم أن السيدات الصباحيات تقل لديهن فرص الإصابة بالمرض بنسبة 48 % مقارنة بمحبات السهر لوقت متأخر من الليل. 

وقال الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة بجامعة بريستول إن السيدات اللاتي ينمن أكثر من المدة الموصى بها من 7 ل 8 ساعات كل ليلة تتزايد لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 20 % لكل ساعة نوم إضافية. وذهب الباحثون بهذا الخصوص إلى تفسير مهم، وهو أن السيدات اللاتي يبلون بلاءً حسناً في الصباح قد نمن بشكل أفضل واستيقظن بشكل مبكر، على عكس السيدات اللاتي سهرن في المساء وربما عانين من النوم المتقطع.

وقام الفريق البحثي، الذي عرض نتائج الدراسة بالمؤتمر الوطني لمعهد بحوث السرطان في غلاسكو، بتحليل جينات السيدات المشاركات بالدراسة وسؤالهن عما إن كانوا من النوع المحب للاستيقاظ باكراً أو السهر في المساء. ونقلت صحيفة الدايلي ميل عن دكتور ريبيكا ريتشموند، من بريستول، قولها "نود إجراء مزيد من البحوث للتحقق من الآليات التي تدعم هذه النتائج، لأن التقديرات التي تم الحصول عليها ترتكز على الأسئلة المتعلقة بتفضيل الصباح أو المساء أكثر مما إن كان ينهض الناس في وقت مبكر أم متأخر من اليوم".


 أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6356633/Morning-people-48-cent-likely-breast-cancer-major-study-finds.html


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل