: آخر تحديث

السياحة في نيويورك أكبر متضرر من سياسات ترامب

29
21
25

 

بلقيس دارغوث

يبدو أن القطاع السياحي سيدفع ثمن فاتورة سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب. إذ توقعت شخصيات رسمية في المدينة التي تُصنع فيها الأحلام الأميركية، نيويورك، أن يتراجع عدد السياح بنسبة بالغة.

وأعربت وكالة السياحة "NYC & Company" عن توقعاتها بتراجع السياح بنحو 300 ألف خلال العام 2017، مقارنة بالعام السابق.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن خبراء أن السياح الأوروبيين عادة ما يحضرون إلى نيويورك في موسم عيد الفصح بفصل الربيع وتستمر أفواجهم طوال شهور الصيف.

لكن قرار الحظر الذي اتخذه ترامب بعد أسبوع من توليه المنصب مستهدفا دولاُ إسلامية، وظهور تقارير عن سوء معاملة الكثير من المسافرين حتى وإن كانت أصولهم من دول أخرى غير تلك المحظورة، جعل قرار  الحضور إلى أميركا أمرا يحتاج للتفكير مرتين.

وقال رئيس شركة السفريات فريد نيكسون إن تبعات قرارات واشنطن ستظهر عما قريب في نيوروك على وجه التحديد.

واستضاقت نيويورك العام الماضي 60.3 مليون مسافر، منهم 12.7 سائحا أجنبياً، ومن المتوفع أن يرتفع الرقم إلى 61.7 مليون العام 2017.

ويتوقع قطاع السياحة في نيويورك تراجع الأرباح بنسبة 600 مليون دولار، نظرا لان السياح غالبا ما ينفقون 4 أصعاف ما ينفقه الأميركيون عند زيارة نيويورك.

وأطلقت الولاية حملة ترويجية عنوانها "الترحيب بالعالم"، إذ أوضحت نائبة محافظ الولاية  أليشيا غلين إنهم حريصون على استقبال جميع الناس، وبأن هذا الانفتاح على الآخر جزء من قيمهم ويصب في مصالحهم الاقتصادية في نفس الوقت.

أعدت "إيلاف" التقرير عن المصادر التالية:
https://www.nytimes.com/2017/02/28/nyregion/new-york-foreign-tourists-trump-policies.html
http://www.cntraveler.com/story/flight-searches-to-us-down-since-trumps-inauguration


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل