: آخر تحديث
بانتظار الموافقة الإطلاقها عام 2020

سيارة طائرة شبيهة بمركبة جيمس بوند

7
8
8

تسعى شركة هولندية قامت بتصنيع سيارة طائرة شبيهة بتلك التي قادها جيمس بوند في أفلامه إلى الحصول على موافقة لطرح "نموذجها الإنتاجي" في أسواق السيارات في عام 2020. 

إيلاف: يتميز هذا النموذج، الذي يتسع لشخصين، بقدرته على الإقلاع والهبوط على مدرج لا يزيد طوله على 90 مترًا، بحسب الطيار الذي اختبره.

لفتت الأنظار خلال هذا العام السيارة الطائرة، التي كانت من أبرز ما عرض في معرض فارنبرة للطيران، حيث إنها تعمل كالـ "أوتوجايرو" الشبيهة بالمروحية.  

نموذج إنتاجي
ورغم أن السيارة الطائرة "ليبرتي" ظلت جاثمة على أرض المعرض، فإن الشركة الهولندية التي صنعتها قالت إنها "نموذج إنتاجي" بهدف الحصول على الموافقات اللازمة لاستخدامها على الطرق وفي الجو، بحيث يمكن البدء في إنتاجها وتسليمها إلى المشترين في عام 2020.  

أشارت مجلة "إيكونومست" في تقرير عن السيارة الطائرة إلى أن الأوتوجايرو موجودة منذ أيام الطيران الأولى، وظهرت في أحد أفلام جيمس بوند يقودها العميل السري الشهير.

مروحيات جيمس بوند
تستخدم الأوتوجايرو مروحية في المقدمة أو في المؤخرة، مثل طائرة جيمس بوند، أو ليبرتي، التي عُرضت في فارنبرة. لكنها بدلًا من الأجنحة الثابتة تتلقى قوة الدفع من دوار. بخلاف الهليكوبتر فإن هذا الدوار لا يعمل بمحرك، بل بقوة الهواء المندفع من المروحة فوق شفرات الدوار.

وقالت الشركة الهولندية المصنعة "بال ـ في" PAL-V إن سيارتها الطائرة "ليبرتي" قادرة على الإقلاع والهبوط على مدرج لا يزيد طوله على 90 مترًا. وهي تتسع لشخصين تنقلهما بسرعة 180 كلم لمسافة 400 إلى 500 كلم. ويستغرق طيّ دواراتها وذنبها ومروحيتها 10 دقائق تتحوّل بعدها إلى سيارة.  

البنزين وقودها
تعمل "ليبرتي" بالبنزين الاعتيادي، وبالتالي من السهل تزويدها بالوقود حين ينفد خزانها.  وفي حالة حدوث عطل فني في الجو فإنها يمكن أن تهبط بسلام على رقعة بحجم ساحة التنس، كما تقول الشركة المصنعة. لكنها زيادة في الأمان، مزوّدة بمحركين صغيرين من محركات الاحتراق الداخلي، يمكن استخدام أي منهما للتحليق أو السير على الطرق إذا توقف الآخر عن العمل.  

وبخلاف الشركات الأخرى التي تصنع طائرات صغيرة فإن الشركة الهولندية اختارت ألا تستخدم الطاقة الكهربائية. ونقلت مجلة "إيكونومست" عن طيار الاختبار في الشركة جورج تيلن أن البطاريات لا يمكن أن توفر مدى مجديًا. 

بحسب الطيار تيلن فإن ليبرتي تتيح للشخص قيادتها إلى المطار أو أي مهبط مناسب، ثم الإقلاع منه، والتحليق إلى مكان قرب وجهته، حيث يهبط ويكمل رحلته برًا، إلا أن هذه الأفضليات تكلف من يشتري السيارة الطائرة 300 ألف يورو (350 ألف دولار).

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "إيكونومست". الأصل منشور على الرابط

https://www.economist.com/science-and-technology/2018/07/21/a-car-that-flies-like-007s-autogyro


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل