: آخر تحديث
التوعية بدور الجينات يساهم في اتباع نمط حياة صحي

أسرار تحفيض الوزن والإقلاع عن التدخين تكمن في حمضنا النووي

9
10
9

إيلاف من لندن: قال علماء ان سر خفض الوزن والاقلاع عن التدخين لا يكمن في النظام الغذائي أو كتب المساعدة الذاتية بقدر ما هو مكتوب في حمضنا النووي.

دور الجينات

اكتشفت دراسة أجراها علماء فنلنديون ان توعية الأشخاص الذين شاركوا في البحث بدور جيناتهم في زيادة خطر النوبة أو الجلطة القلبية خلال السنوات العشر المقبلة شجع 90 في المئة منهم على اتباع نمط حياة صحي.

ويبدو ان الكشف عن عوامل الخطر الوراثية يعطي دافعاً أقوى لتغيير نمط الحياة من المخاطر التقليدية مثل الوزن الزائد وارتفاع مستوى الكولسترول.

تفاصيل الدراسة

في اختبار استمر 18 شهراً نجح 17 في المئة من المدخنين المشاركين في الاقلاع عن التدخين بالمقارنة مع 4 في المئة على المستوى العام للسكان وتمكن 13.7 في المئة من خفض اوزانهم وحافظوا على مستوى الخفض. 
 
وقالت رئيسة فريق الباحثين الدكتورة اليزابيث فيدن من جامعة هلسنكي ان 40 في المئة من المتطوعين المعرضين لدرجة عالية من خطر الاصابة بمرض القلب والأوعية الدموية كانوا يدخنون في بداية الدراسة وبالتالي فان هذه النتائج "مشجعة".

ولاحظت فيدن ان المعلومات التي أُعطيت للمشاركين عن دور جيناتهم "كانت محفزة بصفة خاصة" مشيرة الى ان العديد منهم كانوا يعرفون ان لديهم مستويات عالية من الكولسترول ولكن الاطلاع على المخاطر الوراثية الشخصية هو الذي أحدث التغيير في عاداتهم.

طور فريق الباحثين أداة تقارن المعلومات الجينومية مع 49 الف مؤشر وراثي لها علاقة بمرض القلب وكذلك عوامل الخطر المرتبطة بنمط الحياة. وعلى هذا الأساس تسجل الأداة درجة الخطر من احتمالات الاصابة بمرض القلب التاجي الذي يحدث عندما تتراكم الدهون على جدران الشرايين التي تغذي القلب بالدم ويمكن أن تؤدي بسبب تراكمها الى نوبات قلبية.

وكانت احتمالات الانتقال الى نمط حياة صحي تزيد مرتين بين المشاركين الذي تبلغ احتمالات اصابتهم بمرض القلب لأسباب وراثية 10 في المئة أو أكثر.

المعلومات الوراثية

وقال البرفيسور جوريس فيلتمان من معهد الطبي الوراثي في جامعة نيوكاسل البريطانية ان من المثير ان نرى المعلومات الوراثية تُستخدم بهذه الدرجة من الفاعلية والتأثير.

ودعا البروفيسور فيلتمان الى مزيد من الأبحاث لمعرفة التأثير المعاكس عندما يعرف الأشخاص ان جيناتهم تقلل خطر الاصابة بالمرض.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.independent.co.uk/news/health/dna-test-disease-risk-ancestry-genet


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل