: آخر تحديث

لقاح الإيبولا يثبت فعاليته

5
5
9

نجحت مجموعة دولية من العلماء في إثبات نجاح لقاحهم للوقاية من حمى الإيبولا، وذلك بعد تحصين المتطوعين من الاصابة بالمرض بعد عامين على تلقيهم اللقاح.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت عن إجرائها لأولى التجارب على لقاح "rVSV-ZEBOV" ضد حمى الإيبولا في غينيا، قبل وقت قصير من نهاية الوباء (يناير 2016)، والذي حصد أرواح أكثر من 11 ألف شخص.

واستخدم اللقاح في بداية عام 2016 كوقاية سريعة (إسعافية)، للأطباء والممرضات وجميع الموجودين في منطقة خطر الوباء آنذاك، لتوفير الحماية لهم. لكن، لم يستطع أحد حينها الجزم بفعالية اللقاح الذي أنتجته شركة "Merck & Co" في ذلك الوقت.

وتبين بعد الفحص بحسب، الطبيبة أنجيلا هاتنر، التي قادت الدراسة، أن النتائج مشجعة لوجود أجسام مضادة في دماء جميع الذين تلقوا اللقاح منذ عامين. وهذا مؤشر إيجابي لأنه قادر على حماية الناس في الأماكن التي يحتمل تفشي الإيبولا فيها فيما بعد. وسيتم الحصول هذا العام على الموافقات اللازمة لاستخدامه على نطاق واسع في الاختبارات السريرية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل