: آخر تحديث
مع ملامستها الـ 92 عاما 

إليكم سر حيوية الملكة إليزابيث الثانية

2
2
2

إيلاف: بالتزامن مع قرب احتفال ملكة انجلترا، إليزابيث الثانية، بعيد ميلادها الـ 92 خلال أيام قليلة، ربما ما يمكن ملاحظته أن الملكة قادرة على الظهور بصورة شابة أو على الأقل غير طاعنة في السن في كل إطلالاتها خلال العقود القليلة الماضية رغم الضغوط التي تتعرض لها في الحياة العامة.

وكشف من جانبه ستيوارت مايلز، خبير مكافحة الشيخوخة الشهير في المملكة المتحدة، عن الطريقة التي تتمكن بموجبها الملكة من الحفاظ على نضارة وروعة بشرتها وإبقائها في وضعية صحية جيدة.

وقال في مقابلة أجراها مع مجلة Hello ! "تحظى الملكة ببشرة مميزة وهو ما يعود في الأساس لحرصها طوال عمرها على تفادي تسليط أشعة الشمس على وجهها. ودائماً ما تحرص على ارتداء قبعة رأس أو حمل مظلة في كل سفرياتها الخارجية لتحمي نفسها من آثار الشمس".

وتابع مايلز "ويُلاحَظ أنها لا تشارك بأي عطلات سنوية في أماكن مشمسة، بل تفضل قضاء عطلات الصيف في اسكتلندا، وهو ما يساهم في الحفاظ على حيوية بشرتها قدر المستطاع على مر السنين".

وأكمل مايلز "وبالإضافة لذلك، فإن المملكة تتبع نمط حياة معتدل في كل شيء ولا تفرط فيما تتناوله من أطعمة أو مشروبات، وهو ما يساعدها في الإبقاء على نضارة وحيوية مظهرها. وما يساعد أيضا على إبراز إطلالاتها هي أنها تميل للاعتناء بنفسها بصورة لا تشوبها شائبة كما أنها تعتني بتسريحات شعرها لتبدو أنيقة وترتدي ألوانا زاهية وماكياجا رقيقا".

أعدت "إيلاف" المادة نقلا عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه :
http://www.dailymail.co.uk/femail/article-5595515/The-anti-ageing-secret-keeps-Queen-looking-youthful-turns-92.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل