: آخر تحديث

بدء العادة الشهرية في وقت مبكر يزيد خطر الجلطة

3
2
2


"إيلاف": توصلت دراسة جديدة الى ان المرأة التي تبدأ عادتها الشهرية قبل سن العاشرة أو تدخل سن اليأس قبل الخامسة والأربعين تكون احتمالات اصابتها بجلطة أكبر. 
 واكتشفت الدراسة ان بدء العادة الشهرية قبل سن الثالثة عشرة كثيراً ما يكون ناجماً عن البدانة التي تعرض الشخص الى درجة أعلى من خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل الجلطة. 

ويرتبط انقطاع الطمث بهبوط في هرمونات تحمي القلب مثل الاستروجين الذي يمنع الدهون من دخول الدورة الدموية حيث تزيد خطر إصابة المرأة بجلطة.  ويمكن ان يعني تعرض المرأة الى ومضات الحرارة أو هبات السخونة قبل الأوان افتقادها الى هذه الهرمونات الوقائية فترة أطول من المتوسط وبذلك زيادة خطر تجلط الدم في الدماغ. 

كما ان تقلب الهرمونات خلال انقطاع الطمث يزيد مستويات الكولسترول الضار ومعه زيادة خطر الجلطة عند المرأة ، بحسب الدراسة.  وقالت الدكتورة كاثرين ريكسرود رئيسة فريق الباحثين من مستشفى برينغهام للنساء في مدينة بوسطن الأميركية ان هؤلاء النساء يجب ان يخضعن للمراقبة بدقة ويجب توعيتهن بالخطر وتشجيعهن على اتباع نمط حياة صحي لتقليل احتمالات ارتفاع ضغط الدم ومعه خطر الاصابة بجلطة. 

ومما كشفته نتائج الدراسة ايضاً ان موانع الحمل الفموية التي تحتوي هرمون الاستروجين تزيد خطر الجلطة بنسبة تصل الى 80 في المئة بصرف النظر عن كمية الهرمون الذي تحتويه. ويعود السبب برأي الباحثين الى ان من الآثار الجانبية لهذه الموانع تخثر الدم الذي يزيد احتمالات انسداد تدفق الدم الى الدماغ. 

كما أشار الباحثون الى علاقة الحمل بالجلطة قائين ان احتمالات الاصابة بها تزيد تسع مرات في الفترة الواقعة بين يومين قبل الوضع ويوم بعد الوضع. ويُعتقد ان السبب هو تشنج الحمل أو الإرجاج. 

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5372757/Starting-period-early-increases-risk-stroke.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل