: آخر تحديث

في أي عمر تسمح لأولادك بقطع الشارع وحدهم؟

7
7
7

بلقيس دارغوث: بينما يشجع بعض الأهالي أولادهم على قطع الشارع في عمر مبكرة بعد تعليمهم خطوات السلامة طبعاً، إلا أن البعض الآخر يفضل تأجيل ذلك قليلاً ولكن ما هو العمر المثالي لتمكن الاولاد من هذه المهارة الضرورية في الحياة؟
 
الإجابة على هذا السؤال لا تعتمد فقط على قدرات الطفل الإدراكية وقدرته على الحكم على سلامة الموقف وقطع الشارع للضفة الأخرى، فهناك عامل أكبر وهو قوانين السير وهل يحترمها السائقون؟
 
من هنا أجرت جامعة أيوا الأميركية دراسة حول العمر المناسب لتوكيل الأولاد هذه المهمة بشكل مستقل وتبين أن العمر المثالي هو 14. فعندما يبلغ الطفل سن المراهقة يصبح أكثر فعالية في اتخاذ هذ القرار وأقل تعرضاً للحوادث.
 
وظفت الجامعة 5 أطفال بعمر 6 و8 و10 و12و 14، إلى جانب طبعا عددا من البالغين.
 
طلب من الأطفال أن يقطعوا الشارع في عدة ظروف واحتمالات، منها مثلاً ان تكون سرعة السيارة المقبلة 40 كلم/الساعة وهي السرعة المعتادة للسيارات المتجولة داخل شوارع الحي. طلب من الأطفال المشاركين قطع الشارع وهي مهمة تستغرق من ثانيتين إلى 5 ثوانٍ.
 
وعادت النتائج على الشكل التالي:
- أطفال الست أعوام تعرضوا لحادث وهمي بنسبة 8%
-أطفال الـ 8 أعوام بنسبة 6%
- أولاد الـ 10 اعوام 5%
-اولاد الـ 12 عاما بنسبة 2%
-أما اولاد الـ 14 عاماً فلم يتعرضوا لأي خطر أو حادث.
 
وقال العلماء إن أطفال الست أعوام قادرون على تقييم المسافة تماما كالكبار، ولكنهم لا يستطيعون تقدير الوقت اللازم لقطع هذه المسافة، لذا فالخطر هو في توقيت قطع الشارع بالنسبة إليهم وما إذا كانوا سينجحوا في عبور الشارع بسلام. وأكدت الدراسة على أن الأصغر سناً في العينة لاقوا صعوبة في اتخاذ القرارات الإدراكية.
 
كما راقب العلماء اللحظة التي يأخذ فيه الطفل قراراً ليقطع الشارع مباشرة بعد مرور سيارة وقبل أن تقترب السيارة الأخرى، وتبين أن الخطوة الأولى للأطفال كانت أبطأ من توقيت الخطوة الأولى للكبار،الامر الذي أعطاهم وقتاً أقل لقطع الطريق.
 
ونصح الخبراء الأهالي بتعليم أولادهم الصبر عند قطع الشارع واتخاذ القرار عندما تكون السيارة أبعد أكثر مما يقدّر الشخص البالغ أن المسافة آمنة وذلك لإعطاء الأطفال فرصة أكبر لتحقيق مهمتهم بسلام.

إيلاف أعدت المادة بتصرف نقلا عن الرابط التالي:
http://www.dailymail.co.uk/health/article-4426704/Why-children-14-struggle-cross-busy-streets.html


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل