: آخر تحديث

النحفاء أقل عرضة للصداع النصفي

12
15
11

أكدت دراسة علمية حديثة ان النحفاء أقل عرضة لآلام الشقيقة والصداع النصفي. 


في مقال نشره موقع healthmagazine قال العلماء: "من المعروف أن السمنة سبب أساسي للعديد من الأمراض، وغالبا ما يصاب الذين يعانون من البدانة، من أمراض الأوعية الدموية، التي تسبب معظم آلام الصداع النصفي التي يصاب بها البشر".

وأشار العلماء إلى أن جميع الدراسات الطبية تؤكد أن 40% من المصابين بالبدانة يعانون من الشقيقة وآلام الصداع النصفي، وذلك لأن أوعيتهم الدموية لا تقوم بنقل الأوكسيجين والعناصر الغذائية اللازمة لتغذية الدماغ بشكل سليم، وأن أكثر المرضى الذين يتعرضون لتلك المشاكل هم من النساء، لأن جدران أوعيتهن الدموية أقل مرونة منها عند الرجال، وضغط الدم لديهن أقل بشكل عام.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل