: آخر تحديث

تاريخ اخترع إشارات المرور

70
72
58


 بلقيس دارغوث:  تعتبر إشارات المرور لغة عالمية يعرفها سائقو السيارات والمشاة، قد يختلف شكلها ولكن ألوانها الخضراء والصفراء والحمراء ثاتبة لا جدال فيها. فمن اخترع هذه الطريقة لتنظيم الطرقات ومساعدة المشاة وراكبي الدراجات وكل من يسير على الشارع؟
 
يعود تاريخ زحمة السير حتى قبل اختراع إشارات المرور، عندما كان الناس يستخدمون عربات الأحصنة والبغال للتنقل.
 
وفي 1860 تقريباً، اقترح مدير في شركة السكة الحديد البريطانية (جون بيك نايت) وضع نظام الأذرع الحديدية المستخدمة قي السكك الحديدية، والتي تسمح للقطار بالتحرك أو تطلب منه التوقف.
 
واقترح نايت أن يتم كتابة تعبيري توقف وإمش في النهار واستخدام ضوأي الأحمر والأخضر ليلا. واقترح أن يتم إضاءة هذه اللمبات بالقناديل التي تعمل على الوقود، على أن يتمركز شرطي جنب الإشارة طوال الليل.
 
ومن هنا صدر أول قانون ينظم عمل إشارات السير في 9 ديسمبر 1986 عند تقاطع شارعي بريدج ستريت وغريت جورج ستريت في لندن قرب مجلس البرلمان، وفق ما ذكرت قناة "BBC".
 
لكن انفجار اللمبة في وجه شرطي أوقف المشروع برمته نحو 40 عاما بسبب "خطورته على سلامة البشر".
 
وفي بداية القرن العشرين انتشرت السيارات بكثرة في الولايات امتحدة الأميركية وبات هناك حاجة ملحة لتأمين المرور. وفي العام 1910 تقدم مخترع أميركي اسمه ارنست سيرين بنظام إشارات سير يتم التحكم به اوتوماتيكيا. أما الإشارات الكهربائية فاخترعت لأول مرة العام 1912 من قبل ليستر فارنسورث واير، والذي كان يعمل شرطيا.
 
كانت فكرته تنص على وضع عامود مزود بإشارات كهربائية من الجهات الأربعة لتنظيم حركة السير في وسط التقاطعات. استمد العامود طاقته الكهربائية من العواميد في الشارع، على أن يقوم الشرطي يدوياً بتشغيل الإشارات.
 
واستمر تطوير الإشارات من قب عدة مخترعين إلى أن توصل شرطي يدعى وليام بوتش إلى فكرة الضوء البرتقالي لتحذير السائقين.
 
مستقبل إشارات المرور
أما بالنسبة لمستقبل إشارات المرور في ظل التطورات التكنولوجية الراهنة، فتعمل شركتان حالياً على استخدام نظام المخاطبة بين السيارات للاستغناء عن إشارات المرور وتوزيع حركة المرور حسب وضع الشارع من مارة وراكبي دراجات.
 
وتعمل شركة سوتراك على استغلال الذكاء الاصطناعي في تنظيم حركة السير وفقا لحركة الشارع كي لا يضيع الوقت في الانتظار عندما يكون الشارع خالياً على سبيل المثال. وتقول الشركة إن هذا البرنامج سيقلل من زمن السفر بنحو 25% ويخفف من انبعاثات الغاز بنحو 40% ويطلق العنان للذكاء الاصطناعي باتخاذ قرار تنظيم السير في كل تقاطع وفق ما يتطلبه الوضع.

رابط المادة:
http://www.livescience.com/57231-who-invented-the-traffic-light.html
    


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل