: آخر تحديث

طريقتان لتحضير مكونات طبق العشاء المثالي

5
5
4

"شيف إيلاف". إستقبل قسم الطعام في "إيلاف" بعض الأسئلة حول الطبق الصحي النموذجي لتقسيم وجبة العشاء بشكلٍ صحيح وصحي يجمع مختلف أنواع الأطعمة بحسب حاجة الحسم إليها، من كمية اللحوم والخضروات والبطاطا والمعكرونة والخبز وغيرها.
فيما يلي قاعدتان بسيطتان يجب تذكرهما كمبادئ توجيهية:

1- إذا كنتم ترغبون بفقدان الوزن: أولاً تخيلوا الطبق أمامكم مباشرةً وارسموا صورة غير مرئية للصليب عليه(أي اقسموه لاربع جهات). الآن املأوا نصف طبقكم بالخضراوات ثم ربعه بالسمك أو اللحم (اللحم البقري ، الدجاج إلخ) والربع الأخير بالبطاطا أو المعكرونة أو الأرز أو الخبز. سيساعدكم هذا النموذج على عدم تناول الكثير من السعرات الحرارية.

2- وإذا كنتم لا تريدون أن تخففوا الوزن، بينما تبحثون فقط عن الطعام الصحي، فيمكنكم استخدام نموذج Y على طبقكم.. تخيلوا أنكم ترسمون Y على طبقكم الذي يمثل كميات متساوية من الخضار والكربوهيدرات (البطاطا والأرز والمعكرونة والخبز) ثم اللحم في أصغر منطقة.

ويُعد "نموذج اللوحة" دليلاً إرشاديًا كبيرًا لاستخدامه في العائلة. فهناك بعض أفراد العائلة الذين يحتاجون لفقدان الوزن. وغيرهم ممن لا يفعلون ذلك. لذان يمكنكم الاستمرار في استخدام هذا النموذج عند زيارة الأصدقاء أو الخروج لتناول طعام الغداء أو العشاء. فعلى الرغم من أن طراز اللوحة مخصص للعشاء الساخن - يمكن استخدام مفهوم المكونات بسهولة للغداء البارد أيضًا. وغني عن القول إن اختياركم للطعام يجب أن يكون قليل الدسم. أو غير مطبوخ بشحم الخنزير. أو إذا كان هناك إمكانية لقطع الدهون من اللحم، فينبغي قطعه. لا للصلصات الدهنية والزبدة وغيرها - ولكن لا بد من الاشارة إلى أن ا أن حجم الصحن مهم. وعليكم باستخدام طبق بحجم صحن الحلوبات للغداء.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في مذاقات