: آخر تحديث
يستمر في موعده مع "البحري وعبد الحكيم"

اعتذار ميادة الحنّاوي عن حفل دار الأوبرا السلطانية لدواعٍ صحية

3
5
3

"إيلاف" من بيروت: أعربت دار الأوبرا السلطانية في مسقط بتغريدة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على "تويتر" عن أسفها لاعتذار المطربة السورية الشهيرة ميادة الحنّاوي عن المشاركة بحفلها تحت عنوان "من روائع الطرب العربي الكلاسيكي" الذي كان مقرراً أن يسجِّل إطلالتها الأولى على مسرحها في 17 نوفمبر الجاري. 
وأضافت بتعليقٍ ملحق على التغريدة نفسها أنه سيتم استقبال الفنانة السورية وعد البحري التي عُرفت بأداء أغاني الطرب الأصيل وأعمال المطربة الشهيرة أسمهان لإحياء الحفل، فيما سيُستكمل البرنامج كما هو معلن مع الفنانة المصرية ريهام عبد الحكيم.

 

الجدير ذكره أن الحنّاوي تُعتبر إحدى مطربات الصف الأول من جيل الفن الجميل، ولديها أعمال راسخة بذاكرة الجمهور وحاضرة حتى اليوم في حفلات الطرب. منها "انا بعشقك"، و"الحب اللي كان"، كما أنها غنّت من ألحان الموسيقار رياض السنباطي "أشواق"، و"ساعة زمن".

يُذكر أنها ابتعدت عن الفن لفترة مكتفية بالأغاني الوطنية، ثم عادت لتطل على الجمهور من على مدرجات قلعة بعلبك في لبنان. لكنها فاجأت محبيها بإطلالتها المختلفة بعد أن خسرت الكثير من وزنها. الأمر الذي أقلق الجمهور الذي تساءل عن وضعها الصحي آنذاك. لكنها أوضحت لاحقاً بعدة إطلالات إعلامية أنها خضعت لنظامٍ غذائي صارم حتى تفقد وزنها. كما أشارت عبر القناة التونسية أن لديها عددا من الأغاني القديمة لم تطرحها من قبل، لافتة إلى أغنيات موجودة لدى المنتج محسن جابر لم يطلقها بعد.

يبقى أن اعتذار "الحنّاوي" عن حفل الأوبرا السلطانية لا يزال غامضاً وأسبابه المعلنة حتى الساعة تقتصر على ما تم كشفه حول أزمة صحية ألمت بها. فهل ستكون أزمة عابرة أم قاسية، أم ستفتح أوراقاً أخرى مرتبطة بنحافتها المفاجِئة؟ كل هذه التكهنات قد تلقى جواباً في الأيام القادمة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه