: آخر تحديث
زين العابدين يوضح الملابسات معتذراً

مارسيل خليفة يشتكي من استقباله في تونس

9
11
10

"إيلاف" من بيروت: إشتكى الفنان اللبناني مارسيل خليفة من طريقة استقباله من قبل السلطات التونسية في المطار، وقال خلال مؤتمر صحفي له على هامش مشاركته في مهرجان "قرطاج" أنه انتظر حقيبته في المطار لحوالي ساعتين دون اهتمام أحد، فيما لم يبادر أي مسؤول لتخليص معاملاته، ولم يتم استقباله بقاعة الشرف. وقال: "عندما أخبرني صديقي وزير الثقافة أن الوضع الإقتصادي في تونس صعب، وسألني: كيف يمكن أن تساعدنا؟ أجبته: سآتي الآن. وهو يعرف ماذا أفعل هنا، وكم قيمة العقود التي أبرمتها في تونس. فما ربحته هو 150 صورة مع الجمهور في المطار، وهؤلاء كانوا يسألون: لماذا لا يفتحون لك قاعة الشرف؟".
 


زين العابدين
بدوره، وزير الثقافة التونسي محمد زين العابدين، علّق على خليفة قائلاً: "مارسيل خليفة كان بيننا منذ ثلاثة أشهر وسُعدت باستقباله في القاعة الشرفية. وما حدث في المطار هو من المآخذ التي تُحمّل على المؤسسة "مهرجان قرطاج" وليس وزارة الثقافة، وحضوري اليوم هو رد اعتبار لمارسيل، وهذا لن يتكرر والإقامة ستكون على حسابنا". 

يذكر أن "زين العابدين" عمل استاذاً في معهد الموسيقى، وهو دكتور في تاريخ وعلوم الموسيقى من جامعة السوربون، وتجمعه صداقة قوية بـ"خليفة" الذي فاجأ الجمهور التونسي بهديةٍ خاصة خلال حفله في مهرجان "الحمامات". حيث قدّم أغنية باللهجة التونسية للمرةِ الأولى بعنوان "غني لصباح جديد" من كلمات الشاعر التونسي آدم فتحي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه