: آخر تحديث
بعد تدخل من المؤسسات السيادية العليا

خالد يوسف يستعيد ترخيص عرض فيلم "كارما"

6
4
4

"إيلاف" من القاهرة: بعد اقل من 24 ساعة على قرار هيئة الرقابة على المصنفات الفنية بسحب الترخيص الخاص بفيلم "كارما" الذي يخرجه خالد يوسف لما وصفته بـ"مخالفة شروط الترخيص"، أُعيد منح الترخيص مجدداً ليُعرض الفيلم في موعده بالصالات المصرية وبالتزامن مع طرحه في الصالات السينمائية العربية خلال عطلة عيد الفطر.


وفي مقطع فيديو مصور داخل مكتبه فجر اليوم، أعلن المخرج خالد يوسف استعادة تصريح الرقابة الخاص بعرض الفيلم بعد ساعات من سحبه على أن يتم عرض الفيلم كاملاً دون حذف منه موجهاً الشكر لمؤسسات الدولة السيادية التي تدخلت وكذلك وزيرة الثقافة ورئيس البرلمان ونوابه وغيرهم من المسؤولين الذين اهتموا بالأمر.

وأكد أن الفيلم سيُعرَض خلال موسم عيد الفطر في موعده بالصالات على أن يقام العرض الخاص في توقيته المحدد مساء اليوم بإحدى الصالات السينمائية في مدينة الشيخ زايد.


يُذكر أن المنتج أحمد عفيفي قد كتب على صفحته على الخاصة على "فيسبوك": الحمد لله انتهت أزمة فيلم كارما وحصلنا علي التصريح النهائي بالعرض وإلغاء القرار السابق بسحب التصريح بدون حذف أي مشاهد والفيلم كما هو". مضيفاً: "نودّ أن نشكر كل من تضامن معنا في هذا الاختبار الحقيقي في الحفاظ على حرية الإبداع والتعبير من جموع مثقفين وسينمائيين" في مصر والعالم العربي".

وشكر "الجمهور العظيم دوما والبرلمان المصري بالكامل والسيدة وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، ولجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة والإعلام المصري والعربي والعالمي ومؤسسات الدولة السيادية". علماً أن سحب الترخيص كان قد أثار ردود فعل كبيرة من سينمائيين وإعلاميين وفنانين.
 


الجدير ذكره أن أعضاء لجنة صناعة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة قد تقدموا باستقالتهم من مناصبهم اعتراضاً على قرار الرقابة بسحب ترخيص الفيلم في وقت لم يصدر فيه رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية أي تصريح رسمي حول أسباب سحب الترخيص وإعادته مجدداً لفريق عمل الفيلم الذي التزم الصمت لحين حلّ الأزمة بشكلٍ نهائي.

 


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه