: آخر تحديث
وسط تكهناتٍ عن اعتزالها

حليمة بولند تُعلِن زواجها

11
11
11

"إيلاف" من بيروت: هنأ النجوم الإعلامية #حليمة_بولند بزواجها من المحامي #عبد_الرزاق_ذريان_العنزي أمين صندوق جمعية المحامين #الكويتيين. إلا أن الملفت في الخبر هو ما أشار إليه بعضهم حول اتخاذها القرار بالإعتزال. حيث وردت تعليقات تلمّح لاحترام خيارها بالإعتزال او استمرارها بالعمل، متمنين لها التوفيق وبناء عائلة بالرفاه والبنين.
الجدير ذكره أن "بولند" سبق وأعلنت في برنامج "#صولو_ذا_وان" مع الإعلامي صالح الراشد، أنها متزوجة "سرًا"، رافضة الإفصاح عن اسم الزوج، وذلك بعد طلاقها من والد ابنتيها عبدالسلام الخبيزي، لكنها لم تكشف إن كان عقد القران الجديد هو إعلان عن زواجها السري، أم أنها تطلقت من زوجها الثاني السرّي ليصبِح "العنزي" زوجها الثالث.

هذا ونشرت في الفيديو المرفق أدناه عدة صور من حفل عقد القران، إضافة لصور يد الزوج وهي تضم يدها، وأرفقتها بتعليقات عبّرت عن سعادتها بالإرتباط الذي كان على ما يبدو بمثابة الحلم الذي تحقق. حيث كتبت "الله لا يحرمني منك يا عالمي كله"، و"أخيرا صرت واقع يا حلمي الوردي"، وجمل أخرى معبّرة.

يشار إلى أن مسألة اعتزالها الإعلام والفن قد طغت على خبر الزواج وسط تساؤلات عدة، بعدما نشر حساب منسوب لها عبر "انستجرام" صورةً تضمنت عقد زواجها الذي كُتِبَ عليه تعليقاً عن اعتزالها، جاء فيه: "أخجل أن أتمنى من بعدك شيئا، فأنت بالنسبة لي كل شيء، لذا أعلن اعتزالي رسميا".
 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه