: آخر تحديث

مجلس تنظيم الإعلام يتوعد الأعمال الدرامية المخالفة رقابياً

6
4
1

"إيلاف" من القاهرة: أعلن المخرج محمد فاضل رئيس لجنة الدراما بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أمس عدة قرارات اتخذَت بشأن الدراما الرمضانية التي بدأ صنّاعها بتحضيرها مؤخراً. حيث اشترط مشاهدة الحلقات وعرض الأعمال التي تصنّف +18 من منتصف الليل، وحتى الثامنة صباحاً. بحيث سيمنع عرض أي عمل درامي أو الإعلان عنه دون الحصول على التصاريح اللازمة من الجهة المختصة قانوناً، وهي الرقابة على المصنّفات الفنية في كل مراحل الإنتاج بدءاً من السيناريو حتى المونتاج في صورته النهائية، مشيراً إلى أنه سيتم تفعيل التصنيف العمري الذي تصرّح به الرقابة كما هو معمول به في الدول الأخرى، بحيث لا يتم إذاعة أي مواد درامية يكون تصنيفها العمري +18 إلا في الفترة من بعد منتصف الليل وحتى الثامنة صباحاً.

وشدد أن التسهيلات التي حدثت للأعمال الدرامية في العام الماضي بسبب توقيت صدور قانون تشكيل المجلس قبل وقتٍ قصير من رمضان لن تكرر هذا العام مشدداً على أنه لن يكون هناك أي تنازل عن تطبيق القانون في منع عرض أي منتج درامي أو الإعلان عنه أو تصديره خارج مصر قبل الحصول على التصريحات الرقابية بكل مراحلها، وأي محاولات للتحايل والتهرب من ذلك ستواجه قانوناً بكل حزم.

وأكد على أن حظر أو منع الأعمال الدرامية يحدث في دول متقدمة وليس له علاقة بحرية الإبداع، لأن الأمر في هذا الحالة يكون مرتبطاً برغبة هذه البلاد في حماية أمنها وسلامة مجتمعاتها. وبالتالي فإن الأمر لا يعني في مصر التضييق على حرية الإبداع، مشيراً إلى أن الدراما المصرية شهدت حالةً من الفوضى منذ عام 2011 أبعدتها عن الدور المجتمعي الذي كانت تقوم به قبل هذا التاريخ. وهو ما منعها من مواكبة مرحلة التغيير التي تمر بها مصر على كافة الأصعدة، ولم تمس في معظمها حياة فئات مختلفة من المجتمع المصري، كما لم تتناول إنجازات مصرية تستحق تسليط الضوء عليها.

وطالب "فاضل" المنتجين بضرورة توفير الوقت الكافي قبل موعد التصوير أو العرض لإمكان قيام الجهات المختصة قانونا بالفحص الرقابي، بحيث يجب تسليم المنتج الدرامي للرقابة قبل موعد العرض بأسبوعين على الأقل، معلناً عن أن لجنة الدراما تحت مظلة الأعلى لتنظيم الإعلام ستقوم خلال فبراير المقبل بعقد لقاء مائدة مستديرة في إطار علمي مع مبدعي الدراما التلفزيونية من كتاب السيناريو والمخرجين الموجودين على الساحة لتبادل الآراء حول المشاكل التي تعوق طريق الإبداع وتؤثر على مسيرة الإنتاج الدرامي المصري، وسوف يعقد لقاء آخر مع المنتجين لمناقشة مشكلات الإنتاج.
كما أعلن المخرج المصري عن تنظيم مهرجان قومي للدراما التلفزيونية على غرار المهرجان القومي للسينما، سيُقام في نوفمبر المقبل، مؤكداً إتاحة الفرص للمشاركة، وسيقوم المهرجان الأول بتغطية الإنتاج لعامي 2017، 2018 مع تخصيص جوائز مادية للتأليف والإخراج والإنتاج.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه