: آخر تحديث
في عملٍ يجمعها بـ"ظافر العابدين"

هند صبري: رسالة أمل وتفاؤل في "حلاوة الدنيا"

103
49
51

"إيلاف" من بيروت:  تتشابه يومياتنا إلى حدٍ بعيد، ويكاد كل يوم أن يكون نسخة مطابقة عن اليوم الذي سبقه، لكن حدثاً مفصليّاً طارئاً قد يقلب الأمور رأساً على عقب، ويغير حساباتنا تماماً ويبدّل من نظرتنا إلى كل الأمور. هذا ما حصل مع هند صبري في الدراما الاجتماعية المعاصرة "حلاوة الدنيا" للمخرج حسين المنباوي والمأخوذ عن عمل إسباني وتعرضه "MBC دراما" في رمضان.
 

يرصد العمل حكاية "أمينة" التي تكتشف قُبيل موعد زفافها ببضعة أيام إصابتها بمرض السرطان، فتبدأ بإعادة جدولة حياتها وما يترتب على ذلك من تغيير في أولوياتها مع إعادة النظر في علاقاتها بمن حولها، وذلك في ظلّ وقوع عدد من المشاكل المفاجِئة مع الشخصيات المحيطة بها من حبيب وعائلة وأقارب وأصدقاء. فمن سيقف معها ومن سيتخلى عنها في أصعب اللحظات؟ وهل ستتمكن من إعطاء الأمل بالاستمرار والنظر إلى المستقبل بإيجابيّة للمصابين بهذا المرض العضال؟
 

"صبري": حلاوة الدنيا يشبه حياتنا ويومياتنا
يقدِّم العمل مزيجاً من الكوميديا والتراجيديا والدراما في إطارٍ سلس وجذّاب فيه أمل وتفاؤل. وتوضح "صبري" أن "المسلسل يشبه حياتنا بما فيها من ضحك وأفراح، وحزن وبكاء ودموع. فهو يحاكي الحياة ولذلك اسمه "حلاوة الدنيا"، ويحمل قضايا إنسانية مهمة"، مشيرةً إلى أن "البطلة هي أمينة التي تعاني من مرض السرطان وهو قاسم مشترك عند الناس الذين مروا بهذا المرض أو عانى أحد أفراد عائلتهم منه". وعن أسلوب اختيارها لأدوارها، تلفت إلى "أنني أهتم بتقديم موضوعات قريبة من الناس، حتى وإن كان مسلسلنا مأخوذ من عمل أجنبي، فموضوعه إنساني بامتياز وتحصل قصته مع كل إنسان منا في أي مكان من هذا العالم". كما تضيف: "هذه المرة الأولى التي يتم التطرق إلى هذا المرض في الدراما العربيّة بطريقةٍ إيجابية لا تحمل طابع تراجيدي طيلة الوقت، إذ نطرح الموضوع بمنتهى الإنسانية والإيجابية وبأسلوبٍ يلامس جميع الناس في كل بلد عربي".

وفيما تتمنى أن يكون النجاح رفيقاً لها في هذا العمل أيضاً، تتحدث صبري عن الشخصية التي تقدمها: "أجسد دور أمينة الشماع وهي شخصية عادية قريبة من الناس، تحب عملها وتعشق الحياة ولا تعاني من معضلات كبرى في حياتها لكن فجأة ستنقلب حياتها رأساً على عقب، ونرى كيف ستتفاعل مع المرض وكيف ستتعامل مع بقية الشخصيات وكيف ستكون ردة فعل كل من بقية الشخصيات إزاءها"، مثنية على "الممثلين الذين يطلون في المسلسل ويشكلون إضافة مهمةً لأحداثه، ومنهم أنوشكا، حنان مطاوع، هاني عادل، مصطفى فهمي، وأحمد حاتم وغيرهم". كما تقول أن "كل الشخصيات لديها خيوطاً مترابطة ومتشابكة في ظل علاقات إنسانية مشوّقة، ولعل أكتر ما دفعني للعمل هو الجانب الانساني الناعم فيه، وورشة الكتابة المؤلفة من سماء عبد الخالق وإنجي القاسم"، كما تُعرِب عن سعادتها بلقائها مجدداً بابن بلدها ظافر العابدين ضمن قصة مليئة بالتشعبات والعقد الدرامية.
 

"العابدين": نقدّم "حدوتة" إنسانية مؤثرة
يعتبر ظافر العابدين أن مزايا العمل وأسباب نجاحه عديدة، منها وجود هند صبري"فهي إنسانة رائعة وممثلة مميزة". ويضيف: "منظومة العمل كلها جميلة وتجعلك متحمساً، بدءاً من نص ذي طابع إنساني إجتماعي دسم فيه عناصر التشويق، وإخراج مميّز وممثلين جيدين، ما جعلني أستمتع جداً بالتجربة". ويعتبر أن العمل يضع الممثل المناسب في مكانه المناسب، شارحاً عن شخصيّة سليم في الأحداث، فيقول: "هو إنسان متفائل وصاحب نظرة إيجابية للحياة، وذلك في عملٍ مبني أساساً على العلاقات الإنسانية". ويعرب عن سعادته بأن العمل سيُعرَض على مجموعة MBC قائلاً: "فهذه القناة لديها إشعاعاً استثنائياً وتعطي حضوراً قويّاً لأي عمل يُعرَض عبر شاشتها".
 

"عبد الخالق": مسلسلنا يشبه الحياة بحلوها ومرها
تعتبر الكاتبة سما عبد الخالق التي تقاسمت الكتابة مع شريكتها إنجي القاسم تحت إشراف الكاتب والسيناريست تامر حبيب، أن "الدنيا فيها صعود وهبوط وأشياء حلوة ومرة، وأنت في حياتك لك حرية الاختيار بنفسك بين حلاوة الدنيا وأن تعيش بتفاؤل وأمل، أو أن تحولها إلى مرة وبائسة". وتشير إلى "أننا نقدم دراما اجتماعية وليس ترجيديا، ونروي قصص أناس عاديين يعيشون لحظات كوميدية وشجن وحب وأمل وأنانية وقسوة ورومانسية". وتضيف: "سنكتشف كيف ستتخطى الشخصيات مآسيها بإيجابية وكيف يمكن لأمينة الشماع أن تجعل المرض خلفية لحياتها بدل أن يكون مسيطراً عليها".

الجدير بالذكر أن مسلسل "حلاوة الدنيا" يجمع نخبة من الممثلين منهم هند صبري، ظافر العابدين، مصطفى فهمي، أنوشكا، رجاء الجداوي، أحمد حاتم، عايدة رياض ونهى عابدين وغيرهم، وهو من كتابة سماء عبد الخالق وإنجي القاسم اللتين شاركتا في كتابة نص مسلسل "غراند أوتيل" بنسخته المصرية. ومن إخراج حسين المنباوي.

 تُعرَض الدراما الإجتماعية المصريّة "حلاوة الدنيا" على "MBC دراما" في رمضان، بتمام الساعة 12:00 ظهراً بتوقيت غرينتش، 03:00 بعد الظهر بتوقيت السعودية 
 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه