: آخر تحديث
قدمت مفاجأة في عيد الأم

دومينيك حوراني تكشف سر إبتعاد إبنتها عنها

8
9
9

"إيلاف" من بيروت: خضعت الفنانة دومينيك حوراني مؤخرًا لجلسة تصوير جديدة مع ابنتها الوحيدة ديلارا بمناسبة عيد الأم، وظهر الثنائي فى الصور بإطلالةٍ ربيعية مميزة. ولقد قدمت التهنئة لكل الأمهات فى الوطن العربي والعالم أجمع قائلة: "There's a very sad story behind every happiness، الشعب العربي يضحي بسعادته الشخصية وكل ملذات الحياة من اجل الحفاظ على ترابط العائلة الناجحة المفعمة بالخلق الحسن وعزة النفس والحنان الأسري والنخوة للمساعدة والاهم أننا لا نستسلم"، مشيرة إلى العذاب والتضحية التي تقابلنا كي ننجب ونحافظ على عائلة سعيدة ومترابطة، داعية الله أن يحفظ لنا أمهاتنا وأطفالنا". 

وعن علاقتها بإبنتها، قالت أنها تعتبر جزءًا لا يتجزأ منها، وأن حبها لها يعني بالطبع حبها لنفسها، وأن ابنتها ديلارا تتمتع بشخصية قوية وذكية جدًا لها عالمها الخاص، وأضافت "إن الأمومة هي أهم إحساس بالكون".  

في المقابل نشرت عبر قناتها الرسمية على موقع YouTube مقطع فيديو مأساوي يخفي بعض المآسي والمعاناة الشخصية التي تواجه "حوراني" كمعظم الأمهات. لا سيما وأن الفيديو الذي نشرته استعرض جزءاً من قصة حياتها بدءًا من ولادة طفلتها في موناكو إلى الوقت الحالي. ويتخلل حديثاً عن الأمومة مفعمًا بالمشاعر الحقيقية ومشاهد واقعية أخذت صدفة في ألمانيا أثناء تصوير حلقة من برنامجها الإجتماعي "دومينيك حول العالم" حين فاجأتها ابنتها بقرارها الابتعاد عنها ودخول إحدى المدارس الداخلية بسويسرا، فهل يا ترى تغلبت حوراني على هذه الأزمة؟ وما هي دوافع قرار ابنتها؟

فيما يلي رابط لفيديو يجمع دومينيك وابنتها:

يُذكر أن برنامج "حوراني" يُعرَض في موسمه الثاني على شاشة أغاني أغاني، كل خميس في تمام الساعة 10 مساءً بتوقيت لبنان، 11 مساءً بتوقيت السعودية و8 مساءً بتوقيت غرينيتش.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه