: آخر تحديث

الإمارات تعزز إنتاج النفط والغاز مع دخول العقوبات على إيران حيز التنفيذ

1
1
1

أبوظبي: أعلنت شركة نفط ابوظبي الوطنية "أدنوك" اكتشاف مصادر جديدة للنفط والغاز، في مسعى الى تحقيق الإمارات الاكتفاء الذاتي بشكل كامل، بينما دخلت العقوبات الأميركية الاثنين ضد إيران حيز التنفيذ.

وأعلنت أدنوك الأحد في بيان أنها اكتشفت 15 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز وكذلك اكتشاف مليار برميل إضافي من النفط الخام.

قال البيان أيضا إنه تم اعتماد خطط "زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام من 3.5 مليون برميل يوميا بنهاية عام 2018 إلى 4 ملايين برميل يوميا بنهاية عام 2020 وإلى 5 ملايين برميل يوميا خلال عام 2030".

ترأس ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اجتماع المجلس الأعلى للبترول الأحد، وتم اعتماد "خطة العمل الجديدة لأدنوك التي تشمل زيادة المصاريف الرأسمالية إلى 486 مليار درهم للسنوات الخمس من 2019 إلى 2023"، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الإمارات.

كتب ولي عهد أبو ظبي على حسابه على موقع تويتر "اعتمدنا استراتيجية شاملة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز وزيادة السعة الإنتاجية للنفط تدريجياً إلى 5 ملايين برميل يوميا في 2030". وتنتج الإمارات، رابع أكبر منتجي منظمة الدول المصدرة "اوبك"، ما يصل إلى 3,5 مليون برميل نفط يوميا.

يأتي هذا الإعلان بينما دخلت الاثنين حيز التنفيذ الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران التي تستهدف قطاعي النفط والمال الايرانيين. وتدعم الإمارات وحليفتها السعودية العقوبات الجديدة.

وكانت الدولتان أيضا قطعتا العلاقات مع قطر، أكبر مصدر للغاز المسال في العالم، قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو 2017، بعدما اتّهمت الإمارة بدعم تنظيمات متطرفة في الشرق الاوسط، والتقارب مع ايران.

وتعتمد الإمارات على خط أنابيب دولفين للغاز مع قطر للحصول على الغاز، ويؤكد المسؤولون القطريون أنهم لا يخططون لتعطيل عمله.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد