: آخر تحديث

مادورو: فنزويلا ستصدّر مليون برميل من النفط يوميًا إلى الصين

7
14
14

كراكاس: أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الثلاثاء أن كراكاس ستقوم بتصدير مليون برميل يوميًا إلى الصين، على أثر زيارة رسمية إليها.

وقال الرئيس الفنزويلي في لقاء مع صحافيين، استعرض فيه نتائج زيارته للصين التي استمرت من الخميس إلى السبت، إنه تم الاتفاق على "رفع الصادرات النفطية إلى الصين إلى مليون برميل. مليون برميل للصين وحدها".

لم يوضح الرئيس الفنزويلي حجم مساهمة بكين في المشروع، لكنه قدر قيمة استثمارات البلدين بحوالى خمسة مليارات دولار. وقال إن الهدف هو التوصل إلى هذا المستوى من الصادرات بحلول أغسطس 2019. أضاف "حساباتي تعتمد على أنه علينا استثمار حوالى خمسة مليارات دولار".

وفي 2017، أرسلت كراكاس ما معدله 700 ألف برميل يوميًا إلى الصين، حسب تقديرات الخبراء. يشار إلى أن بكين من الحلفاء والدائنين الرئيسيين لفنزويلا، التي حصلت على قروض بقيمة 62 مليارًا من الصين في السنوات العشر الأخيرة، خصوصًا مقابل النفط.

لا تزال فنزويلا مدينة لبكين بعشرين مليار دولار. وفي 2016، وفي أوج الأزمة الفنزويلية، خففت الصين من شروط سداد هذا الدين. وتملك فنزويلا أكبر احتياطي نفطي في العالم، ويؤمّن لها قطاعها النفطي 96 بالمئة من عائداتها. لكن إنتاجها من النفط الخام تراجع إلى 1.5 مليون برميل يوميًا، أي أقل بكثير من حجم إنتاجها السابق، الذي كان يبلغ 3.2 ملايين برميل يوميًا في 2008.

ويرى المحللون أن ليونة الصين تشمل فترة يمكن لفنزويلا خلالها حسم جزء من فوائد الدين لمواصلة الحصول على سيولة، وهو أمر أساسي في الأجواء الحالية للأزمة.

رفض مادورو أن يقول ما إذا كان تم تمديد هذه الفقرة. وقال إن "فنزويلا تسدد ما عليها. في أصعب الأوقات برهنت على قدرتها على احترام التزاماتها مع الصين (...) الحسابات واضحة معهم".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد