: آخر تحديث

أثيوبيا تدشن مصنعًا لتحويل النفايات إلى طاقة

5
5
4

أديس أبابا: دشنت أثيوبيا الأحد مصنعًا لتحويل النفايات إلى طاقة في العاصمة أديس أبابا، حيث أدى انهيار في مكب للنفايات في العام 2017 إلى مصرع أكثر من 110 أشخاص، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.

يشار إلى أن مصنع "ريبي" لتحويل النفايات إلى طاقة هو الأول من نوعه في أفريقيا بحسب القائمين على المشروع المموّل بشكل كامل من الحكومة الأثيوبية. وتولت البناء شركة كامبردج البريطانية للصناعات المحدودة.

بدأت أعمال البناء في 2014، وبلغت كلفتها 118 مليون دولار. ويقع المصنع بجوار مكب "كوشي"، واللفظة تعني "قذارة" باللغة الأمهرية.

يعود مكب كوشي إلى أكثر من أربعين عامًا، ويعتبر أحد أكبر مراكز تجميع النفايات في أثيوبيا، ويعمل فيه مئات الأشخاص من أديس أبابا، البالغ عدد سكانها أربعة ملايين نسمة. وفي مارس 2017 أدى انهيار في المكب إلى مقتل أكثر من 110 أشخاص.

وقال عمال المكب حينها إن سبب الانهيار هو اختلال الأرضية جراء أعمال بناء مصنع الطاقة. ومن المتوقع أن يعالج المصنع أكثر من 1400 طن من النفايات يوميًا، وأن ينتج طاقة كهربائية تقدر بـ25 ميغاواط.

والأحد قال الرئيس الأثيوبي مولاتو تيشومي إن أثيوبيا قامت باستثمارات كبيرة في مجال الطاقة المستدامة وإن الحكومة "تأمل من خلال هذا المشروع تحويل الخطر المتزايد للنفايات في وسط المدينة إلى فرصة اقتصادية".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد