: آخر تحديث
إضافة إلى مرتبات يتقاضونها عبر مناصبهم الحكومية

تأجير العقارات يدرّ ثروات على ماي وبعض وزرائها

6
6
5

كشف تحقيق صحافي أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وثمانية من وزرائها، بينهم بوريس جونسون وزير الخارجية، يعملون ملاكين أيضًا، ويحقق كل منهم آلاف الجنيهات الإسترلينية سنويًا جراء بدلات يتقاضونها عن تأجير بيوتهم الخاصة.  

إيلاف: بعدما أغفل وزير الصحة جريمي هانت أن يكشف عن شراء سبع شقق فاخرة أجَّرها لاحقًا، أظهر تحليل لسجل مصالح نواب مجلس العموم، أن سبعة وزراء آخرين وماي معهم يملكون عقارات مؤجّرة لا يقل إيجارها عن 10 آلاف جنيه إسترليني سنويًا.  

داخل بريطانيا وخارجها
وبعدما أقر هانت بأملاكه يبيّن سجل مصالح النواب والوزراء أنه يملك نصف منزل في إيطاليا ونصف مبنى مكتبي في منطقة هامرسمث في غرب لندن، وسبع شقق اشتراها أخيرًا في مدينة ساوثهامبتون.  

تتقاضى تيريزا ماي ووزير ماليتها فيليب هاموند، اللذان يعيشان على حساب دافعي الضرائب في داوننغ ستريت، دخلًا سنويًا من مستأجري بيتيهما في وسط لندن. وبحسب السجل فإن وزير المجتمعات المحلية والإسكان ساجد جافيد أيضًا يؤجّر بيته، ويحصل على دخل ثابت من المستأجرين، في حين أن كريس غرايلنغ وزير النقل يؤجّر عقارين.  

كما يملك بيوتًا مؤجرة يحققون من إيجارها دخلًا ثابتًا وزير الخارجية بوريس جونسون ووزير التجارة الدولية ليام فوكس والوزير بلا وزارة براندون لويس، رئيس حزب المحافظين أيضًا، ووزير شؤون ويلز آلان كيرنز.  

لا انتهاكات: القضية مغلقة!
وقالت صحيفة "الغارديان" إن مصالح وزير الصحة العقارية أكبر بقدر ملحوظ من مصالح جميع الوزراء الآخرين، وإنه أسس شركة عقارية مع زوجته لوسيا غوو، التي اشترت سبع شقق فاخرة على جبهة البحر في مدينة ساوثهامبتون، تبلغ قيمتها 40 مليون جنيه إسترليني. وحين قُدمت وثائق التسجيل إلى البرلمان في العام الماضي لم يُذكَر إلا اسم زوجته، بحسب التقرير. كما إنه خرق قانون الشركات، الذي يشترط الكشف عن أي حصة تزيد على 25 في المئة من الشركة. 

بحسب شركة سافيلس العقارية العملاقة، فإن كل شقة من شقق هانت السبع تبلغ قيمتها بين 450 ألف ومليون جنيه إسترليني. وقال متحدث باسم مكتب رئيسة الوزراء إن وزير الصحة جريمي هانت "إعتذر عن حدوث سهو إداري، وكما أوضح مكتب مجلس الوزراء فإن انتهاكًا لم يُرتكب لقواعد سلوك الوزراء. ونعتبر القضية مغلقة".    

وقال الدكتور أليكس ماي الأكاديمي، الذي كشف عدم إعلان هانت عن كل أملاكه، أن مكتب وزير الصحة لم يعترف بالخطأ إلا بعد إذاعته.  


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط:
https://www.theguardian.com/politics/2018/apr/13/pm-among-cabinet-members-earning-money-as-a-landlord


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد