: آخر تحديث

وكالة "فيتش" ترفع درجة الدين السيادي لليونان

23
25
19

واشنطن: اعلنت وكالة التصنيف الائتماني فيتش الجمعة انها رفعت علامة الدين السيادي لليونان، مشيرة الى تراجع دين هذا البلد خلال العام الجاري.

ورفعت الوكالة درجة اليونان من "بي سلبي" الى "بي" العلامة التي تبقى في فئة الخطر. لكن فيتش رأت ان وضع الديون سيتحسن ومعه الوضع الاقتصادي العام بعد سنوات من الازمة.

من جهة اخرى، قالت الوكالة في بيان انها تتوقع نموا مستمرا لاجمالي الناتج الداخلي و"تراجع المخاطر السياسية". واشارت الى ان "التوقعات بانجاز المراجعة الثالثة لبرنامج اليونان بهدوء تقلل المخاطر من تعرض الانتعاش الاقتصادي للخطر بسبب فقدان الثقة".

ارفقت "فيتش" تصنيفها بآفاق "ايجابية" ما يعكس توقعات الوكالة التي تفيد ان المراجعة الرابعة لبرنامج التصحيح سيجري بدون ان يسبب اي زعزعة بحلول اغسطس 2018 وان مجموعة اليورو ستضمن تخفيفا كبيرا في الدين في 2018.

وكانت فرنسا رأت الاسبوع الماضي ان اليونان قادرة على الخروج من الازمة في اغسطس 2018 وبالتالي، على الحصول على تخفيف في الدين من الاوروبيين.

وحصلت اليونان في يوليو 2017 على دفعة تبلغ 1,6 مليار يورو من شركائها الاوروبيين في اطار خطة انقاذ تبلغ 86 مليار يورو وقعت في يوليو 2015.

لم يقدم صندوق النقد الدولي الذي يدعم "من حيث المبدأ" دفع المبلغ، اي اموال مشترطا اجراءات لتخفيف الدين مسبقا، وهو ما ترفضه دول عدة في منطقة اليورو بينها المانيا.

وكانت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد اند بورز غلوبال" رفعت علامة اليونان من "بي سلبي" الى "بي" في 19 يناير.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد