: آخر تحديث
كلف 25 مليون يورو ويستهدف تموين صناعة الطائرات

"طاليس" الفرنسية تفتتح مركزا للطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد بالمغرب

18
23
19

الرباط: افتتحت مجموعة طاليس الفرنسية للتكنولوجيا الفضائية والطيران والدفاع والأمن، اليوم الخميس  ، بالدار البيضاء، مركزا صناعيا متخصصا في مجال الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد، والذي سيوجه إنتاجه لتموين صناعات الطيران بالأجزاء وقطع الغيار.

ويقع المركز الصناعي على مساحة ألف متر مربع بمنطقة ميدبارك  الصناعية (جنوب شرق الدار البيضاء)، والمتخصصة في صناعة الطائرات والأنشطة التكنولوجية المتعلقة بها.

وكلف الاستثمار في المصنع نحو 25 مليون يورو، ويضم حاليا آلتين تعملان بتقنية الإنصهار الإنتقائي بالليزر. وتخطط الشركة لرفع قدرات المركز إلى 10 آليات و20 مهندس وفني في أفق 2018.

وأكد  حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، الذي أشرف على تدشين المركز الصناعي الجديد، أن هذا المركز المتخصص في تصنيع القطع المعدنية عبر الطباعة الثلاثية الأبعاد، يشكل انجازا كبيرا في القطاع الصناعي على الصعيدين الوطني والدولي.

وأبرز أنه بفضل إنجاز هذا المشروع التنموي تكون مجموعة طاليس الفرنسية قد أدخلت إلى المغرب إحدى تكنولوجيات المستقبل، وإحدى المهن ذات القيمة المضافة العالية لصناعة الغد.

واعتبر العلمي أن هذه الوحدة الصناعية تعد مفخرة وتقدما متميزا للقطاع الصناعي المغربي، ومن شأنها أن تدعم مسلسل الإقلاع الذي تعرفه الصناعة المغربية، مما سيساهم في خلق وتطوير المزيد من مناصب الشغل المتخصصة والعالية المستوى.

من جهته، أكد جون كلود دوديربيس، مدير المركز الصناعي للطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد طاليس بالدار البيضاء، أن اختيار مجموعة طاليس الفرنسية للمغرب من بين العديد من البلدان لاحتضان هذا المشروع نابع بالأساس من الإمكانات التي تزخر بها المملكة، والتي تؤهلها لاستقبال هذا النوع من التكنولوجيا المتقدمة، بما في ذلك جودة التكوين الأكاديمي للمهندسين المغاربة، وتوفره على منظومة صناعية متكاملة (ايكوسيستيم) تخص قطاع الطيران.

وأضاف أن إخراج هذا المركز لحيز الوجود، خلال الفترة الممتدة ما بين يونيو 2016 ويناير 2017، جاء لخدمة مختلف مكاتب الدراسات التي تتوفر عليها المجموعة عبر العالم، فضلا عن باقي مكاتب الدراسات التي تعتمد أسلوب التصاميم الصناعية بالمغرب، وذلك إسهاما في تطوير المنظومة الصناعية.

من جانبه، أبرز  بيير بريجون مدير مجموعة طاليس بالمغرب أنه "مع وجود منظومة صناعية للمناولة في مجال الطيران ، يتوفر المغرب على كافة الشروط التي ستجعل من هذا المركز الصناعي مركز خبرة عالمي لمجموعة طاليس مختصا في الطباعة المعدنية الثلاثية الأبعاد " .

وأشار إلى أن "استخدام منصة آمنة لتزويد المركز بأحدث الابتكارات على مستوى الصناعة ذات الصلة بالتكنولوجيا الذكية من شأنه المساهمة في تحسين القدرة التنافسية للحلول المقدمة للزبناء".

ويندرج هذا المشروع في سياق مواكبة مجموعة طاليس لمخطط التسريع الصناعي في المغرب ، والإرتقاء بنشاطها الصناعي والتكنولوجي بالمغرب.

تجدر الاشارة الى ان مجموعة طاليس التي بدأت نشاطها في المغرب خلال سنة 2006 عبر فتح مكتب تمثيلي للمجموعة، ما لبثت أن طورت أنشطتها الصناعية منذ ذلك الحين في مجالات الدفاع وصناعات الطيران والنقل والأنظمة الأمنية للبنوك والمؤسسات الحساسة.

وتشغل طاليس حاليا في المغرب 45 شخصا جلهم فنيين ومهندسين من مستوى عالي. وتتوفر المجموعة على فروع في 56 بلدا تشغل 64 ألف شخص، وتمكنت خلال السنة الماضية من تحقيق رقم معاملات (حجم مبيعات) بقيمة 9.14 مليار يورو.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد