: آخر تحديث
تعوّل عليه في تحقيق نتائج إيجابية لاقتصادها

الكويت تنظم منتدى اقتصاديًا عالميًا في مارس

105
47
49

تقيم الكويت بعد حوالى ثلاثة أشهر منتدى اقتصاديًا عالميًا برعاية أمير البلاد تعوّل عليه لإظهار مميزات تحظى بها شركات ومؤسسات كويتية من قبل وكالات عالمية أقامته كما يتوقع أن ينعكس إيجابًا بالنسبة إلى الاقتصاد الكويتي.

إيلاف من الكويت: قال رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت إن الغرفة ستقيم في مارس المقبل منتدى اقتصاديًا عالميًا بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وهيئة الاستثمار الأجنبي؛ لإظهار المميزات التي تحظى بها المؤسسات الكويتية من قبل الوكالات العالمية.

تصنيفات عالمية تشهد
وأوضح علي محمد الغانم، اليوم الاثنين، أن التصنيفات العالمية الإيجابية للكثير من المؤسسات الكويتية خاصة البنوك تعكس الوضع الاقتصادي المميز للكويت.

وأشار الغانم إلى وضع الكويت الاقتصادي مع القوانين الجديدة ودعم الحكومة والتعاون مع القطاع الخاص في ما يتعلق بالاستثمارات الاجنبية، نقلًا عن وكالة الأنباء الكويتية.

رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت أكد أن الوضع الاقتصادي في الكويت أصبح مميزًا، وهو ما يظهر من خلال تصنيف المؤسسات العالمية للكثير من المؤسسات الكويتية، لاسيما البنوك.

أضاف الغانم في تصريح صحافي عقب لقائه ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد ناصر الروضان مع أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمس الاثنين ورعاه في قصر السيف أن معظم البنوك الكويتية وكذلك الكثير من الشركات الاقتصادية والمساهمة أصبح لها تصنيف خاص مميز مقارنة بالكثير من المنظمات والبنوك الأخرى على مستوى المنطقة.

إضافة كبرى
وأوضح أنه من هذا المنطلق تم الاتفاق في غرفة التجارة والصناعة الكويتية مع وزارة التجارة ومع هيئة الاستثمار الأجنبي على إقامة مؤتمر اقتصادي عالمي في الكويت، لإبراز هذه الميزات التي حظيت بها تلك المؤسسات الكويتية من قبل المؤسسات العالمية.

ولفت إلى وضع الكويت الاقتصادي مع القوانين الجديدة ودعم الحكومة والتعاون مع القطاع الخاص، لاسيما في ما يتعلق بالاستثمارات الأجنبية، مبينًا أنه من هذا المنطلق حظينا اليوم بمقابلة أنا ووزير التجارة ورئيس هيئة الاستثمارات الدكتور مشعل الجابر".

وأكد الغانم أن أمير الكويت تحمس لهذا الموضوع إذ سيشمل المؤتمر برعايته وحضوره في السنة المقبلة، معربًا عن الأمل أن يصل المؤتمر المزمع إقامته إلى نتائج إيجابية بالنسبة إلى الاقتصاد الكويتي.

من جهته، قال وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد ناصر الروضان في تصريح مماثل إن رعاية وحضور أمير الكويت لهذا الملتقى المزمع إقامته في شهر مارس المقبل بلا شك هي إضافة كبيرة وقوية وجيدة تساعد على تطوير هذا الملتقى مؤكدًا على أهمية إقامته في هذا الوقت.

أضاف الروضان "اليوم استمعنا إلى نصائح صاحب السمو واهتمامه البالغ بتحويل الكويت إلى مركز مالي واقتصادي واهتمامه بشكل خاص بهذا الملتقى الذي أعتقد أنه فرصه ممتازة أن يقام في هذا التوقيت بشكل محدد".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد