: آخر تحديث
بحضور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة

معرض "من يدنا" للصناعة التقليدية المغربية يفتح أبوابه

1
1
1

الرباط: فتح معرض الصناعة التقليدية "من يدنا" امس الأربعاء بالرباط أبوابه أمام الزوار لاكتشاف جديد ما أبدعته أنامل الصانع التقليدي المغربي والتعرف على مستجدات فن العيش على الطريقة المغربية.

وتميز حفل افتتاح فعاليات الدورة الخامسة التي تنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، بحضور رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، محمد ساجد، وكاتبة الدولة المكلفة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، جميلة المصلي وعدد من الشخصيات ومهنيي القطاع.

ويتوقع أن تستقطب هذه الدورة التي تعرف مشاركة مهنيين قادمين من كل من الولايات المتحدة، وإيطاليا، والبرتغال، والدنمارك، والسويد، والرأس الأخضر، وكوت ديفوار، والسنغال، ومالي، واليابان، وأستراليا ، نحو 10 آلاف زائر مهني ، من مهندسي الديكور والتصميم الداخلي ، ومهندسين معماريين وكبار الموزعين ومؤسسات صناعة الاثاث والمصدرين والمستوردين والصحافيين المتخصصين في القطاع ومهنيين في قطاعات مرتبطة بالصناعة التقليدية كالفندقة.

وأوضح وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المغرب في تصريح للصحافة، أن هذا المعرض السنوي يعتبر فضاء لتبادل الخبرات والتجارب بين مهنيي القطاع من صناع تقليدييين وتعاونيات مهنية وفرصة لعرض منتوجاتهم في مختلف فنون الصناعة التقليدية.

وسجل أن الدورة موجهة أيضا للمقاولات المغربية التي تعمل من أجل تطوير قطاع الصناعة التقليدية وكذا المقاولات المصدرة ،مضيفا أن الدورة تشكل أيضا مناسبة لاستقبال مهنيين من الخارج من اجل خلق فرص أعمال في القطاع بين الفاعلين المغاربة والأجانب.

من جانبها، أشارت كاتبة الدولة (وزيرة دولة) المكلفة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، جميلة المصلي أن هذا المعرض الذي سيعرف مشاركة 90 عارضا سيعرضون على مساحة تقدر ب4500 متر مربع ، سيتيح للشباب من الصناع التقليديين الانفتاح على تجارب أجنبية والتعريف بالمنتوج المغربي الغني والمتنوع.

وذكرت أن مقاولات الصناعة التقليدية تعتبر من بين رهانات تنمية القطاع الأساسية، نظرا لما تلعبه من أدوار في إحداث فرص الشغل، وفي رفع الانتاج وتفعيل ترويج المنتجات وتصديرها، وفي عصرنة الأساليب وتحديث القطاع، وفي الرفع من الاستثمارات وجلب التمويل، مشيرة إلى أن هذه المقاولات تعتبر شريكا اقتصاديا حيويا بالنسبة للقطاع. 

وتعرف هذه الدورة تنظيم العديد من الندوات واللقاءات التي تنصب حول الصناعة التقليدية بين الاصالة والحداثة، ولقاءات بين رجال الأعمال والمهنيين.

وينظم المعرض المهني للصناعة التقليدية "من يدنا" من طرف وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بشراكة مع دار الصانع وفدرالية مقاولات الصناعة التقليدية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد