: آخر تحديث
مع بدء تطبيق نظام "الضريبة الانتقائية"

السعودية تضاعف أسعار التبغ والمشروبات الغازية

4
2
3

الرياض: بدأت المملكة العربية السعودية للمرة الأولى الأحد تطبيق نظام ضرائبي على التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية، في محاولة جديدة لمواجهة تبعات انخفاض أسعار النفط.

وأعلنت "الهيئة العامة للزكاة والدخل" على موقعها الالكتروني بدء تطبيق نظام "الضريبة الانتقائية" في منتصف الليل. وبموجب الضريبة هذه، ارتفعت في المملكة التي تحظر الكحول أسعار التبغ ومشتقاته بنسبة 100 بالمئة، وأسعار مشروبات الطاقة بنسبة 100 بالمئة أيضًا، وأسعار المشروبات الغازية بنسبة 50 بالمئة.

الخطوة هذه جزء من اتفاق بين دول مجلس التعاون الخليجي لإدخال الضرائب إلى دول الخليج بشكل يتوافق مع توصيات صندوق النقد الدولي. ومن المفترض أن تعتمد دول مجلس التعاون الست نظام الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 5 بالمئة في 2018.

وعملت السعودية، المصدر الأكبر للنفط في العالم، على تنويع اقتصادها، الذي لطالما اعتمد بشكل أساسي على الإيرادات النفطية، على خلفية تراجع عائداتها إثر الانخفاض الحاد الذي طرأ على أسعار النفط عام 2014. 

أعلنت المملكة في العام الماضي خطة شاملة تحت عنوان "رؤية 2030" تهدف إلى تطوير قاعدتها الصناعية والاستثمارية ودعم الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في محاولة لخلق مزيد من فرص العمل للسعوديين وتقليل الاعتماد على عائدات النفط. 

وكان من المتوقع أن يبلغ العجز في الموازنة السعودية لهذا العام كاملًا 53 مليار دولار، عقب عجز أكبر في العام الماضي أدى إلى خفض في الدعم الحكومي، وتأخر في المشاريع، وتجميد موقت للأجور في القطاع الحكومي. 

لكن العجز في الميزانية السعودية تراجع بنسبة 71% في الربع الأول من العام الجاري، بحسب ما أعلنت الحكومة، بعد قيام المملكة بخفض نفقاتها وتحسن عائداتها النفطية. 

وفي إطار خطة تنويع الاقتصاد، تعتزم المملكة طرح أقل من خمسة بالمئة من أسهم "أرامكو" عملاقة النفط للاكتتاب العام في السوق السعودية في العام المقبل. وفي إبريل، خفضت الضرائب المفروضة على شركات النفط.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد