: آخر تحديث
يروي فيها تجربته مع مرض السرطان وقصصا اخرى

"الغرفة رقم 305" سيرة امين مجلس الجالية المغربية بالخارج

14
13
12

الرباط: صدر اخيرا للدكتور عبد الله بوصوف، أمين عام مجلس الجالية المغربية بالخارج، كتابٌ جديدٌ حمل عنوان "الغرفة رقم 305.. مخاض الولادة الثانية (تجربة إنسانية مع مرض السرطان)".

والكتاب عبارة سيرة ذاتية لبوصوف تتعلق بمرحلة محددة لا تتجاوز شهرين من عام 2014 قضاها في أحد مستشفيات ستراسبورغ بفرنسا بهدف العلاج من مرض السرطان.

ولم يتوقف بوصوف عند ذلك الحد بل تطرق الى ذكريات الدراسة بالمغرب، وتعيينه أستاذا لمادة التاريخ في السلك الثانوي، ثم هجرته  إلى فرنسا عام 1986 لمتابعة دراسته العليا في شعبة التاريخ.

وروى بوصوف الصراع الطويل، الذي خاضه من أجل إقامة مسجد بمدينة ستراسبورغ منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي. وقال ان فكرة بناء المسجد تعود إلى المآزرة الكبيرة التي حظي بها من لدن أفراد الجالية المغربية  عقب تعرضه لحادث سير ، واضطراره للتنقل على كرسي متحرك، وهو ما جعله ينخرط في النضال من أجل إقامة مسجد يؤدون فيه واجباتهم الدينية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات